المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "الذي خلق الموت والحياة"



جمال حسني الشرباتي
28-01-2005, 05:39
الآية ((تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ الَّذِي خَلَقَ المَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ العَزِيزُ الغَفُورُ)) الملك1-2


وجه الشاهد الذي نريده هو قوله تعالى((الَّذِي خَلَقَ المَوْتَ وَالْحَيَاةَ ))


فهل الموت أمر وجودي ؟؟ أم هو عدم الحياة ؟؟


سؤال لا بد أن نعرف إجابته!


قال إبن عاشور في التحرير والتنوير


((فالحياة: قوة تَتْبَع اعتدالَ المزاج النوعي لتَفيضَ منها سائر القوى.

و { الموت }: كيفية عدمية هو عدم الحياة عما شأنه أن يوصف بالحياة أو الموت، أي زوال الحياة عن الحي، فبين الحياة والموت تقابُلُ العَدَم والمَلَكة.

ومعنى خلق الحياة: خلق الحي لأن قوام الحي هو الحياة، ففي خَلقه خلقُ ما به قوامه، وأما معنى { خلق الموت } فإيجاد أسبابه وإلاّ فإن الموت عدم لا يتعلق به الخلق بالمعنى الحقيقي، ولكنه لما كان عرضاً للمخلوق عبّر عن حصوله بالخَلق ))
إذن هو يقول أن الموت عدم الحياة-----فخلق الموت عنده معناه آيجاد أسبابه


لنسأل مفسرا غيره---

قال الرازي(( قالوا: الحياة هي الصفة التي يكون الموصوف بها بحيث يصح أن يعلم ويقدر واختلفوا في الموت، فقال قوم: إنه عبارة عن عدم هذه الصفة وقال أصحابنا: إنه صفة وجودية مضادة للحياة واحتجوا على قولهم بأنه تعالى قال: { ٱلَّذِى خَلَقَ ٱلْمَوْتَ } والعدم لا يكون مخلوقاً هذا هو التحقيق، ))فقوله على النقيض من قول إبن عاشور

والحقيقة إنني أجد نفسى مع إبن عاشور في قوله أن الموت هو عدم الحياة


فهل لديكم إعتراض؟؟


بقي أن نذكر أمرا!!


ما الحكمة وراء تقديم الموت على الحياة؟؟

والجواب عندي أن يلتفت الإنسان إلى مآله في هذه الحياة الدنيا "وهو الموت "فلا تغرنه----إذن ذكر الموت قبل الحياة فيه فائدة للمؤمن ليظل متذكرا مصيره وهو الموت فلا يظلم نفسه بالمعصية


__________________

ماهر محمد بركات
28-01-2005, 14:03
أرى والله أعلم أن هناك سبباً آخر في تقديم الموت على الحياة اضافة الى ما ذكر الأخ جمال وهو أن الله يتحدث عن خلق الموت والحياة .. والموت من حيث هو العدم الأصلي متقدم على الحياة في الظهور والخلق فناسب أن يذكر الموت أولاً ..

والله أعلم .