المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعريف العلم عند الإمام الجويني رضي الله عنه



يونس حديبي العامري
02-07-2012, 12:03
عرّف الكثير من أهل العلم لفظة العلم بحدّها
:" معرفة المعلوم على ما هو به في الواقع"، وهو تعريف الإمام الجويني- رضي الله عنه-، وقد أُنتقد التعريف من جهة الدّور الدّاخل في التعريف لأن المعلوم متوقّف على معرفة العلم-وهكذا- ،فأضاف البعض إستدْراكًا أو تفهيمًا زيادة "معرفة الشيء" بدل قولنا "المعلوم" ولعمري وهو أبو عذرتها؟؟ كيف جهل هذا المعنى البسيط الذي لا يغيب على صغار الطلاّب وآحادهم ...؟؟
فهذا ممّا يرفضه المُخلاف فضلا على أن يَقول به الموافق؟.
ولتوضيح المقصود: "الشيء" هو اسم لكل موجود وهو أحد قسمي المعلوم والآخرُ هو المعدومُ فالمعدوم لا يُطلق عليه لفظة شيء على خلاف واسع يُنظر في المطوّلات ولا يَشُك أحدنا أنّ العلم متعلق به فتعلقه بالمعدوم تعلق كشف كقولنا الشريك في حقّ الله تعالى فلا حقيقة للشريك في الخارج فتعلقه-أي العلم- تعلق كشف لا تأثير...وعليه فالمعلوم شامل للاسمي "الموجود والشيء"فالمعلوم يشملهما لذا عبّر في الحدّ وهو المطلوب الإختصار وبيان المراد بأوجز عبارة فأصلها إذا"معرفة الموجود والمعدوم على ما هو به في الواقع"أهـ والملطوب كذلك فغيِّر ما يشملهما المعلوم:(المعدوم الوموجود)..والتعريف له توجيه آخر والله أعلم.

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
02-07-2012, 13:27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

سيدي الدور يبقى، فإنَّ الإمام الجوينيَّ رضي الله عنه قد عرَّف العلم بالمعرفة...

وهناك توجيه آخر للخروج عن الدور.

يونس حديبي العامري
02-07-2012, 17:07
نعم يبقى الدوّر إذ قيل أنّه المعرفة ولكن ذكرتُ بأنّه توجيه على ما بان لي وفي الختام ذكرتُ بأنه هنالك توجيهات أخرى ذكرها الكثير ممن تكلم في حدّ التعريف.

عبدالعزيز عبد الرحمن علي
02-07-2012, 22:02
هذا تعريف القاضي الباقلاني رحمه الله قبل إمام الحرمين