المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( الطلاء ))



محمد يوسف رشيد
10-01-2005, 02:18
بسم الله الرحمن الرحيم
استاذ لؤي ..
عرف الموصلي الطلاء فقال : (( إذا طبخ و ذهب اقل من ثلثه و هو الطلاء )) 4 / 99 حلبي ـ مختار هامش ـ

و عرفه المرغيناني فقال : (( و العصير إذا طبخ حتى يذهب اقل من ثلثيه ، و هو الطلاء المذكور في الجامع الصغير )) هداية 4 / 108 حلبي

و قال الحصكفي بعد أن أتى برأي الهداية : (( و قيل ما طبخ من ماء العنب حتى ذهب ثلثاه و بقي ثلثه وصار مسكرا وهو الصواب )) الدر المختار 6 / 479 حلبي هامش رد المحتار

ما قولكم ؟

لؤي الخليلي الحنفي
10-01-2005, 17:22
أخي محمد : ‏
حقيقة لم أفهم مرادكم ، وذلك لعدم تصريحكم بما تريدون ، فقد ذكرتم روايات ثم ‏عقبتم عليها : فما قولكم ‏
ولكني سوف أجيبكم بما فهمت ، وهو أنك تريد الجمع بين الروايات المختلفة في ‏المسألة .‏
قلت : قال النسفي في الطلبة بعدما ذكر تعريف الاشربة ، وسبب تسمية الخمر بهذا ‏الاسم بعدما ساق كثيرا من الاقوال : ‏
الباذق : المطبوخ ادنى طبخة من ماء العنب وهو معرب وأصله باذه ‏
والمنصف : الذي طبخ حتى ذهب نصفه وبقي نصفه ‏
والمثلث : الذي طبخ حتى ذهب ثلثاه ‏
والبختج : المطبوخ من ماء العنب يذهب ثلثاه ويبقى ثلثه ، ثم يصب عليه من الماء ‏مقدار ما ذهب منه ثم يطبخ أدنى طبخة حتى لا يفسد ثم يترك حتى يشتد ويقذف ‏بالزبد وهو معرب وأصله يخته ، ويسمى الجمهوري ، والحميدي ‏
والسكر : النيء من ماء التمر ‏
والفضيخ : شراب يتخذ من البسر المفضوخ أي المدقوق ، ويجعل في حب ويصب عليه ‏الماء الحار حتى ينتقل حلاوتها الى الماء ثم يترك حتى يشتد ويصير مسكرا ‏
البتع : نبيذ العسل ‏
المزر : نبيذ الذرة ‏
الجعة : نبيذ الحنطة والشعير ‏
الطلاء بكسر الطاء ، والمدهو الثلث ، وهيل الخمر ، والنبيذ : ماء ينبذ فيه أي : يلقى ‏تمرا أو نحوه ةيترك حتى يستخرج حلاوته ‏
وفي المغرب : ‏
الطلاء : كل ما يطلى به من قطران أو نحوه ، ويقال لكل ما خثر من الاشربة طلاء ‏على التشبيه حتى يسمى به المثلث ‏
ذكرت لك هذه التعريفات لعلها تفيدك في قراءتك للموضوع ‏
ولعل تعريف المطرزي في المغرب يحل لك الاشكال ، وذكر ابن عابدين في حاشيته أن ‏هذا الأمر بحثه العلامة الشرنبلالي وذكر أن الطلاء يطلق بالاشتراك على اشياء كثيرة ‏منها : الباذق والمنصف والمثلث وكل ما طبخ من عصير العنب .‏

وحتى يتضح لك الموضوع أكثر ، راجع كتاب الاشربة من المبسوط وخاصة مقدمته ‏فانه ممتع مفيد ، وكذلك الحاشية لابن عابدين كتاب الاشربة ‏