المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأباء والأبناء



اسامة محمد خيري
24-03-2012, 11:43
اعلم اخى الحبيب الاشعرى انه قد يخاطب الله الابناء او يتحدث عنهم ويريد الاباء مثل قوله تعالى

{ وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلاۤئِكَةِ ٱسْجُدُواْ لأَدَمَ فَسَجَدُوۤاْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِّنَ ٱلسَّاجِدِينَ }

فالمراد ادم عليه السلام وبذلك يزول الاشكال

ومثل قوله تعالي

{ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ ٱلطُّورَ خُذُواْ مَآ ءَاتَيْنَٰكُم بِقُوَّةٍ وَٱذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }

فليس المراد من كانوا على ايام الحبيب صلى الله عليه وسلم بل اسلافهم واجدادهم

وقد يحدث العكس قد يتحدث عن الاباء ويريد الابناء وبذلك يحل اشكال فى ايه

هل ياتى احد بالمثال على هذا من كتاب الله؟؟؟

اسامة محمد خيري
29-03-2012, 17:16
اجابة السؤال

{ هُوَ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَماَّ تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّآ أَثْقَلَتْ دَّعَوَا ٱللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ ٱلشَّاكِرِينَ } * { فَلَمَّآ آتَاهُمَا صَالِحاً جَعَلاَ لَهُ شُرَكَآءَ فِيمَآ آتَاهُمَا فَتَعَالَى ٱللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }

لا تظن اخى الحبيب ان سيدنا ادم وحواء هما من فعلا هذا بل المراد بعض الذرية والابناء

وكما قلت لك من قبل

فانه قد يخاطب الله الابناء او يتحدث عنهم ويريد الاباء

والعكس قد يتكلم عن الاباء ويتحدث عنهم ويريد الابناء لا الاباء مثل هنا

والمعروف انه قد ورد فى تفسير الاية حديث ضعفه الحافظ ابن كثير فى تفسيره

والله اعلم

عمر شمس الدين الجعبري
20-02-2019, 12:24
هذا مهم .. بارك الله فيك