المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن الدعوة جهراً



محمد علي موسى
01-03-2012, 15:25
سمعت أن الدعوة جهراً بدأت في نهاية السنة الثالثة من بعثة النبي و سمعت أيضاً أنها أول ما بدأت بدأت حين أسلم عمر ابن الخطاب و قد كان إسلامه سنة خمس أو ست , فما وجه الجمع ؟
أفيدوني جزاكم الله تعالى خيراً .

إنصاف بنت محمد الشامي
03-04-2012, 10:44
... ... فما وجه الجمع ؟ ... أفيدوني جزاكم الله تعالى خيراً .
الأخ المحترم السيّد محمد على حفظه الله تعالى ، أرسلنا سؤالكم إلى أمانة خدمة الإفتاء في سيدني - أوسترالية :
السلام عليكم و رحمة الله ، نشكر السادة الفضلاء على الإجابة الماضية ، وَ جاء سؤال من أخ عزيز أيضاً ، نرجو أن تفيدونا بالتفصيل مشكورين ، أثابكم الله و حفظكم
نص السؤال هكذا : سؤال عن الدعوة جهراً
1 - سمعت أن الدعوة جهراً بدأت في نهاية السنة الثالثة من بعثة النبي صلّى الله عليه و سلّم ، 2 - و سمعت أيضاً أنها أول ما بدأت بدأت حين أسلم عمر ابن الخطاب و قد كان إسلامه سنة خمس أو ست , فما وجه الجمع ؟ أفيدوني جزاكم الله تعالى خيراً .
وَ كان جوابهم هكذا : [ مع ملاحظة مهمّة جِدّاً و هي أنَّ الإقتصار في المرحلة الأولى على حكمة الإسرار بالدعوة إلى أفراد يثق بهم لا يعني كتمان الوحي إطلاقاً ، حاشا أُمناء الله الأنبياء المختارين من الله عزّ و جلّ للتبليغ ، وَبيانه في الجواب ، فليُتَفَطّن إلى الفرق العظيم ] ..
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وَ على آله و صحبه و من والاه . أمّا بعد :
1 - فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث نحو ثلاث سنين مستسِرّاً بالدعوة منذ أرسله الله ، يدعو سراً من يثق به من قومه ، حيث أَنَّهُ لم يُؤمَر من الله تعالى أوَّلاً بالجهر بالدعوة و الصدع بها (اي الإعلان الجماعيّ ، و الله أعلم).
وفي السنة الرابعة من مبعثه المبارك- صلى الله عليه وسلم- نزل عليه قول الله تعالى: فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ {الحجر:94}، فكانت بداية المرحلة الثانية من الدعوة وأول أمر بإظهارها وإعلانها.
قال ابن إسحاق: ثم إن الله عز وجل أمر رسوله أن يصدع بما جاء منه، وأن ينادي الناس بأمره، وأن يدعو إليه، وكان بين ما أخفى رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره واستتر به إلى أن أمره الله بإظهار دينه ثلاث سنين ـ فيما بلغني ـ من مبعثه. اهـ.
2 - و لا يصح قول من قال إنها بدأت بإسلام عمر ـ رضي الله عنه ـ لأن إسلامه كان بعد هجرة بعض الصحابة رضي الله عنهم إلى الحبشة. اهــ وَ الله أعلم.ـ