المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكمة الله فى تطور الأديان



على انيس طه
02-01-2005, 16:50
ما الحكمه بأن الله منع عن ساره الأنجاب حتى وصل سنها الى أكثر من خمس وسبعون سنه
السبب واضح بأنه حتى يضطر أبراهيم عليه السلام أن يتزوج هاجر الأميرة المصرية التى تتكلم العربية بعد وصوله الى سن أكثر من سته وثمانون لينجب منها أسماعيل
وأخر الله أن تنجب ساره حتى وصل عمر اسماعيل الى الرابعه عشر ووصل سن ساره الى سن أكثر من التسعين سنه عندئذ جعلها الله تنجب
معنى ذلك بان الله اختار إسماعيل لأن من نسله محمدا وكان إسماعيل هو نجل إبراهيم الوحيد لأن سارة كانت لم تكن أنجبت بعد وكان سن أسماعيل 13 عاما وقت اأن عاهد الله إبراهيم وكان سنه 99 عاما وقد دأب اليهود منذ وجودهم على إغتصاب ماليس من حقهم وانهم هم المختارين وبعد العهد مع إبراهيم بسنه ولدت سارة أسحق وكان عمرها تسعون سنه ومن عجيب الأثبات بأن الله قد إختار العربيه لغه القرآن ليرسل رسوله بها فأمر إبراهيم وساره أن يغيرا أسميهما العبرى إبراهام وساراى الى الأسمين العربيين إبراهيم وسارة وذلك مسجل فى كتابهم التورآة بسفر التكوين 5فَلاَ يُدْعَى اسْمُكَ بَعْدُ أَبْرَامَ بَلْ يَكُونُ اسْمُكَ إِبْرَاهِيمَ لأَنِّي أَجْعَلُكَ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ. 15وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «سَارَايُ امْرَأَتُكَ لاَ تَدْعُو اسْمَهَا سَارَايَ بَلِ اسْمُهَا سَارَةُ. 16وَأُبَارِكُهَا وَأُعْطِيكَ أَيْضاً مِنْهَا ابْناً - فأى برهان أقوى من هذا
وقد اثبت الله لهم انه لم يظلمهم فاعطاهم الفرصه تلو الفرصه وما أكثر انبياء بنى اسرائيل لكنهم باؤا بغضب الله عليهم واثبت الله لهم انهم لايستحقون شرف الأيمان بالله
ومن كتابهم المسمى بالتوراه الذى حرفوه نجد العجب من أقاويلهم والتى يشهدون بها على أنفسهم وهذه مقتطفات:
18فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ قَطَعَ الرَّبُّ مَعَ أَبْرَامَ مِيثَاقاً قَائِلاً: «لِنَسْلِكَ أُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ مِنْ نَهْرِ مِصْرَ إِلَى النَّهْرِ الْكَبِيرِ نَهْرِ الْفُرَاتِ. 19الْقِينِيِّينَ وَالْقَنِزِّيِّينَ وَالْقَدْمُونِيِّينَ 20وَالْحِثِّيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالرَّفَائِيِّينَ 21وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْجِرْجَاشِيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ».
وَأَمَّا سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ فَلَمْ تَلِدْ لَهُ. وَكَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ مِصْرِيَّةٌ اسْمُهَا هَاجَرُ 2فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «هُوَذَا الرَّبُّ قَدْ أَمْسَكَنِي عَنِ الْوِلاَدَةِ. ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي لَعَلِّي أُرْزَقُ مِنْهَا بَنِينَ». فَسَمِعَ أَبْرَامُ لِقَوْلِ سَارَايَ. 3فَأَخَذَتْ سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةَ جَارِيَتَهَا مِنْ بَعْدِ عَشَرِ سِنِينَ لإِقَامَةِ أَبْرَامَ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ وَأَعْطَتْهَا لأَبْرَامَ رَجُلِهَا زَوْجَةً لَهُ. 4فَدَخَلَ عَلَى هَاجَرَ فَحَبِلَتْ
15فَوَلَدَتْ هَاجَرُ لأَبْرَامَ ابْناً. وَدَعَا أَبْرَامُ اسْمَ ابْنِهِ الَّذِي وَلَدَتْهُ هَاجَرُ «إِسْمَاعِيلَ». 16كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.
1وَلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً 2فَأَجْعَلَ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَأُكَثِّرَكَ كَثِيراً جِدّاً». 3فَسَقَطَ أَبْرَامُ عَلَى وَجْهِهِ. وَقَالَ اللهُ لَهُ:4«أَمَّا أَنَا فَهُوَذَا عَهْدِي مَعَكَ وَتَكُونُ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ 5فَلاَ يُدْعَى اسْمُكَ بَعْدُ أَبْرَامَ بَلْ يَكُونُ اسْمُكَ إِبْرَاهِيمَ لأَنِّي أَجْعَلُكَ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ. 6وَأُثْمِرُكَ كَثِيراً جِدّاً وَأَجْعَلُكَ أُمَماً وَمُلُوكٌ مِنْكَ يَخْرُجُونَ. 7وَأُقِيمُ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ عَهْداً أَبَدِيّاً لأَكُونَ إِلَهاً لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ. 8وَأُعْطِي لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ أَرْضَ غُرْبَتِكَ كُلَّ أَرْضِ كَنْعَانَ مِلْكاً أَبَدِيّاً. وَأَكُونُ إِلَهَهُمْ». 9وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ. 10هَذَا هُوَ عَهْدِي الَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ 11فَتُخْتَنُونَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِكُمْ فَيَكُونُ عَلاَمَةَ عَهْدٍ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ. 12اِبْنَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ فِي أَجْيَالِكُمْ: وَلِيدُ الْبَيْتِ وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّةٍ مِنْ كُلِّ ابْنِ غَرِيبٍ لَيْسَ مِنْ نَسْلِكَ. 13يُخْتَنُ خِتَاناً وَلِيدُ بَيْتِكَ وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّتِكَ فَيَكُونُ عَهْدِي فِي لَحْمِكُمْ عَهْداً أَبَدِيّاً. 14وَأَمَّا الذَّكَرُ الأَغْلَفُ الَّذِي لاَ يُخْتَنُ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا. إِنَّهُ قَدْ نَكَثَ عَهْدِي». 15وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «سَارَايُ امْرَأَتُكَ لاَ تَدْعُو اسْمَهَا سَارَايَ بَلِ اسْمُهَا سَارَةُ. 16وَأُبَارِكُهَا وَأُعْطِيكَ أَيْضاً مِنْهَا ابْناً. أُبَارِكُهَا فَتَكُونُ أُمَماً وَمُلُوكُ شُعُوبٍ مِنْهَا يَكُونُونَ»
يتضح من السابق أن ولاده ساره كانت مؤجله لحكمه من الله حتى يولد اسماعيل
وكان العهد مع ابراهيم وكان سنه 99 عاما وكان ولاده اسماعيل أينه وكان ابراهيم عمره 86 عام فكان العهد وعمر اسماعيل 13 اعاما ولم تكن ساره ولدت اسحق بعد
17فَسَقَطَ إِبْرَاهِيمُ عَلَى وَجْهِهِ وَضَحِكَ وَقَالَ فِي قَلْبِهِ: «هَلْ يُولَدُ لِابْنِ مِئَةِ سَنَةٍ؟ وَهَلْ تَلِدُ سَارَةُ وَهِيَ بِنْتُ تِسْعِينَ سَنَةً؟». 18وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ لِلَّهِ: «لَيْتَ إِسْمَاعِيلَ يَعِيشُ أَمَامَكَ!» 19فَقَالَ اللهُ بَلْ سَارَةُ امْرَأَتُكَ تَلِدُ لَكَ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ إِسْحَاقَ
ومعنى أن الله غير أسماءهما الى العربيه ابراهيم وسلره من العبرى ابراهام وساراى دلاله الى أن العهد مع اسماعيل ذلك أن هاجر هى أميرة عربيه كانت لغتها العربية
وقد حرف اليهود كتبهم بأن كتبوا أن الأبن الوحيد وهو الذى ولد أولا و بالمنطق أسماعيل الذبيح غيروه باسحق بدلا من اسماعيل وتحريفهم يفضحهم إذ لايستقيم هذا مع المنطق وماهو مكتوب بكتابهم وفى الكتاب المقدس لديهم الكثير من الأخطاء
أن يعقوب خادع اباه اسحق و سرق النبوه من أخيه الأكبر عيصوا ثم هرب من أخيه الى ارض العراق
أن يعقوب طلب من خاله لابان أن يزوجه إبنته راحيل فخدعه خاله فزوجه ليا فإضطر يعقوب من أن يتزوج الأختين ابنتا خاله "ليا" و"راحيل" و سرقا من أغراض خاله وهربوا الى فلسطين
أن يعقوب واولاده قد تحايلا على فلسطينى يدعى الحيثى الذى إستضافهم وطلب إبنه الزواج من بنت يعقوب فإشترطوا عليه الختان وتحينوا الفرصه وقتلوا الرجل وأولادهم وهم مجروحين ليستولوا على مزرعته بدون ثمن
أن بنى اسرائيل قد ألقيا بـاخيهم يوسف فى البئر وكذبوا على أبيهم
أن حرفوا التوراة بالقول بأن يعقوب قد صعد وتصارع مع الله ولم يغلب أحدهما الآخر ومن يومها أصيب يعقوب بخلع فى مفصله وأصيب بعرق النساء
وأن الله طلب منه يومها ان يغير اسمه الى اسرائيل وان يبنى له مذبحا لعبادته ولكن هذا كذب لأنه لم يقيم بعدها فى فلسطين اخذ أولاده وعاش فى مصر مع يوسف فى مصر
أن موسى بعد أن انقذ بنى اسرائيل و عبر بهم البحر لكنهم لم يعبدوا الله وفضلوا ان يعبدوا عجلا بدلا من عباده الله
أنهم بعد موسى استخدموا عصى موسى التى وضعوها فى التابوت لينتصروا على الفلسطينيين
أنهم عصوا الله وقتلوا أنبيائه وعبدوا تماثيل ودنسوا الأرض المقدسه بالبائح ومخلفاتها ولم يطلب منهم الله ذلك واذعوا كذبا بأن الله يطلبه وهذا هو التكذيب من التوراة
من أشعيا"«لِمَاذَا لِي كَثْرَةُ ذَبَائِحِكُمْ؟» يَقُولُ الرَّبُّ «اتَّخَمْتُ مِنْ مُحْرَقَاتِ كِبَاشٍ وَشَحْمِ مُسَمَّنَاتٍ وَبِدَمِ عُجُولٍ وَخِرْفَانٍ وَتُيُوسٍ مَا أُسَرُّ. 12حِينَمَا تَأْتُونَ لِتَظْهَرُوا أَمَامِي مَنْ طَلَبَ هَذَا مِنْ أَيْدِيكُمْ أَنْ تَدُوسُوا دِيَارِي؟ 13لاَ تَعُودُوا تَأْتُونَ بِتَقْدِمَةٍ بَاطِلَةٍ. الْبَخُورُ هُوَ مَكْرُهَةٌ لِي. رَأْسُ الشَّهْرِ وَالسَّبْتُ وَنِدَاءُ الْمَحْفَلِ. لَسْتُ أُطِيقُ الإِثْمَ وَالاِعْتِكَافَ.
ومن أرميا"19ثُمَّ صَارَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَى إِرْمِيَا: 20[هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: إِنْ نَقَضْتُمْ عَهْدِي مَعَ النَّهَارِ وَعَهْدِي مَعَ اللَّيْلِ حَتَّى لاَ يَكُونَ نَهَارٌ وَلاَ لَيْلٌ فِي وَقْتِهِمَا 21فَإِنَّ عَهْدِي أَيْضاً مَعَ دَاوُدَ عَبْدِي يُنْقَضُ فَلاَ يَكُونُ لَهُ ابْنٌ مَالِكاً عَلَى كُرْسِيِّهِ وَمَعَ اللاَّوِيِّينَ الْكَهَنَةِ خَادِمِيَّ
هَذَا الشَّعْبِ ثَمَرَ أَفْكَارِهِمْ لأَنَّهُمْ لَمْ يَصْغُوا لِكَلاَمِي وَشَرِيعَتِي رَفَضُوهَا. 20لِمَاذَا يَأْتِي لِي اللُّبَانُ مِنْ شَبَا وَقَصَبُ الذَّرِيرَةِ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ؟ مُحْرَقَاتُكُمْ غَيْرُ مَقْبُولَةٍ وَذَبَائِحُكُمْ لاَ تَلُذُّ لِي. 21لِذَلِكَ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هَئَنَذَا جَاعِلٌ لِهَذَا الشَّعْبِ مَعْثَرَاتٍ فَيَعْثُرُ بِهَا الآبَاءُ وَالأَبْنَاءُ مَعاً. الْجَارُ وَصَاحِبُهُ يَبِيدَانِ. 22هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هُوَذَا شَعْبٌ قَادِمٌ مِنْ أَرْضِ الشِّمَالِ وَأُمَّةٌ عَظِيمَةٌ تَقُومُ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ. 23تُمْسِكُ الْقَوْسَ وَالرُّمْحَ. هِيَ قَاسِيَةٌ لاَ تَرْحَمُ. صَوْتُهَا كَالْبَحْرِ يَعِجُّ وَعَلَى خَيْلٍ تَرْكَبُ مُصْطَفَّةً كَإِنْسَانٍ لِمُحَارَبَتِكِ يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ 25لاَ تَخْرُجُوا إِلَى الْحَقْلِ وَفِي الطَّرِيقِ لاَ تَمْشُوا لأَنَّ سَيْفَ الْعَدُوِّ خَوْفٌ مِنْ كُلِّ جِهَةٍ. 2
لذلك ارسل الله لهم المسيح مكملا للتوراة كنهاية للرسالات لهم فان قبلوه فقد نجوا ولم يقبلوه وحاولوا قتله فأدانهم بالمعصيه
19إِنْ شِئْتُمْ وَسَمِعْتُمْ تَأْكُلُونَ خَيْرَ الأَرْضِ. 20وَإِنْ أَبَيْتُمْ وَتَمَرَّدْتُمْ تُؤْكَلُونَ بِالسَّيْفِ».
ارسل محمدا عليه الصلاة والسلام خاتما للرسالات للناس كافه بالرساله الكامله
والله أنزل الأديان وكانت صحيحه ولكن الكهنه حرفوها ليحصلوا على مكاسب
فالدين اليهودى به الشريعه ولكن اليهود قصروا تطبيقها على أنفسهم وأعتبروا كل الآخرين كفار فلايتعاملون معهم بالشريعه ولذلك لديهم القتل مباح ضد الآخرين والربا مباح ضد الآخرين وهكذا وكان الكتاب المقدس قد أحرق وتلاشى بعد أن غزاهم نبوخذ نصر وبعد فترة طويله قام أحد كهنتهم ويدعى عزرا بتأليف الكتاب المقدس كما هو الآن وقال ان ذلك بالألهام
ونظرة اليهود للمسيحيه فأنهم لايعترفون بالمسيح نبيا ويكذبونه فلذلك يعتبرون المسيحيون كفار ضللهم نبى كاذب هو المسيح وينتظرون نبيا آخر من نسلهم هم يسمونه المسيح المنتظر
وفى الأصل كان عيسى نبيا مرسلا لبنى أسرائيل ولم يرسل لشعب آخر وآمن به فريق من اليهود سماهم التلاميذ وتبعهم آخرين سماهم الحواريون وكان أساس الدين التوحيد بالله وأن عيسى رسول الله وانزل الله عليه الأنجيل وبعد أن رفع الله المسيح جاء شاول اليهودى وكان من أشد الناس قسوه يضطهد تلاميذ المسيح ويربطهم بالسلاسل وكان فيلسوفا ماكرا فادعى بأن المسيح كلمه وانه اهتدى وانضم للتلاميذ وغير اسمه الى بولس ثم غير كل أساسيات الدين المسيحى غير العقيده والغى الشريعه ومنع الختان ووجه الدعوة للوثنيين الرومان بدلا من ان كانت رساله المسيح لليهود فقط ووضع مبدأ الأقانيم لكى يعبد الوثنيين الذين يدعوهم ليعبدوا المسيح و حرف الأناجيل لتتفق مع مبادئه كما هى الآن وأخذ ذلك وقتا طويلا بالصراع بين أتباع بولس وأتباع المسيح بما يسمى صراع المجامع وبالرغم من أن الكثره كانت لأتباع المسيح الا أن إلغاء بولس الشريعه أدى للتسهيل على الرومان الوثنيين والذين كانوا هم الحكام فى الدخول للمسيحيه مما أدى الى تغلب مبادىء بولس فى النهاية وزيادة دخول الوثنيين الرومان الذين سماهم الأممين الى المسيحيه وهم الموجودين الآن وعلامتهم أنهم غير مختونين لأنهم لم يكونوا يهودا فى الأصل ولم يدعوهم المسيح ولايجوز لأحد أن يدعوهم بدون أذن من الله ولذلك نجد الآن دليلا واضحا يفرق بين الحق والباطل وهو الختان حسب تعليمات الله لأبراهيم ليكون علامة فالمختونين هم المؤمنين بالله حقا ولايعقل بأن يطلب من اليهود أن يتركوا عبادة الله الواحد بعد أن عرفوه وان يستبدلوا ذلك بعباده البقر أو عبادة إنسان ويمكن القول بأن المسيحيه كانت منقسمه بين فريقين الموحدون التابعين لمبادئ عيسى الذين كانوا يهودا وتنصروا أو نسميهم العيسويين فهم الأقرب للأسلام وهم الذين ذكرهم الله فى القرآن الكريم والمؤمنين منهم دخلوا الأسلام لأنه متوافق مع مبادئهم التى بشر به عيسى عليه السلام والفريق الآخر وهم المسيحيون الغير مختونين وهم الأممين الذين تبعوا بولس وكانوا أصلا وثنيين ودعاهم بولس كتصرف شخصى منه بأدعاء أنه نبى كاذب وعاقبه الله بقتله بروما وأصبح أتباعه هم الأقرب ودا الى اليهود ولايتبعون الشريعه فهم قتله فاسدين كاذبين وكان هذا هو الهدف الحقيقى لشاول أن يضمن ولاءهم لليهود ويحطم اتباع المسيح لذلك فأنه ينبغى أن نهتم فقط بالدين الصحيح الذى أنزله الله على موسى أو عيسى ولاأهميه لما يؤلفه الكهنه من عقائد فاسده مفروض أنها لاتشغل وقتنا لأنه هناك الكثير من أشباه ذلك فى كل الأمم
لكل هذه الأسباب أصبحت الأمور تستوجب رسالة الأسلام فأرسل الله رسوله صلى الله عليه وسلم لكل الأمم للدعوة بالدين الحق والعقيدة السليمه بتوحيد الله وبالتطهر والصلاة والصوم وذكر الله
وكان ذلك مذكورا منذ القدم
ففى سفر التكوين سموه بعد التحريف "شيلوه"10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.
وفى التوراة سفر التثنيه"18أُقِيمُ لهُمْ نَبِيّاً مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلكَ وَأَجْعَلُ كَلامِي فِي فَمِهِ فَيُكَلِّمُهُمْ بِكُلِّ مَا أُوصِيهِ بِهِ. 19وَيَكُونُ أَنَّ الإِنْسَانَ الذِي لا يَسْمَعُ لِكَلامِي الذِي يَتَكَلمُ بِهِ بِاسْمِي أَنَا أُطَالِبُهُ. 20وَأَمَّا النَّبِيُّ الذِي يُطْغِي فَيَتَكَلمُ بِاسْمِي كَلاماً لمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلمَ بِهِ أَوِ الذِي يَتَكَلمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى فَيَمُوتُ ذَلِكَ النَّبِيُّ.
وفى الأنجيل"16يَأْتِي وَيُهْلِكُ هَؤُلاَءِ الْكَرَّامِينَ وَيُعْطِي الْكَرْمَ لِآخَرِينَ». فَلَمَّا سَمِعُوا قَالُوا: «حَاشَا!» 17فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَقَالَ: «إِذاً مَا هُوَ هَذَا الْمَكْتُوبُ: الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ. 18كُلُّ مَنْ يَسْقُطُ عَلَى ذَلِكَ الْحَجَرِ يَتَرَضَّضُ وَمَنْ سَقَطَ هُوَ عَلَيْهِ يَسْحَقُهُ؟»
لأَنَّ الْخلاَصَ هُوَ مِنَ الْيَهُودِ. 23وَلَكِنْ تَأْتِي سَاعَةٌ وَهِيَ الآنَ حِينَ السَّاجِدُونَ الْحَقِيقِيُّونَ يَسْجُدُونَ لِلآبِ بِالرُّوحِ وَالْحَقِّ لأَنَّ الآبَ طَالِبٌ مِثْلَ هَؤُلاَءِ السَّاجِدِينَ لَهُ. 24اَللَّهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا».
21قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ صَدِّقِينِي أَنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ لاَ فِي هَذَا الْجَبَلِ وَلاَ فِي أُورُشَلِيمَ تَسْجُدُونَ لِلآبِ.
وجاء الأسلام وسجد الناس الى الله وغير الله القبلة من القدس الى الكعبة
{قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ }البقرة144
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيداً }النساء136
{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256
{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ }آل عمران19
{وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَّهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِـلاًّ ظَلِيلاً }النساء57
{إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }النساء48
{لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }المائدة72
{اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }التوبة31
{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْه {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ }البقرة151
ُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ }آل عمران159
{وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105
{رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ }البقرة129
{ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125
{هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }الجمعة2
{رَّسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقاً }الطلاق11
فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام} [الأنعام: 125].
ومن الأحاديث النبويه:
4309 - ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد رسولا
9634- ولد آدم كلهم تحت لوائي يوم القيامة، وأنا أول من يفتح له باب الجنة
51- أبشروا وبشروا من وراءكم أنه من شهد أن لا إله إلا الله صادقا بها دخل الجنة
225- أحبوا العرب لثلاث: لأني عربي، والقرآن عربي، وكلام أهل الجنة عربي
1173- أعطيت ثلاث خصال: أعطيت صلاة في الصفوف؛ وأعطيت السلام، وهو تحية أهل الجنة؛ وأعطيت "آمين" ولم يعطها أحد ممن كان قبلكم إلا أن يكون الله أعطاها هارون، فإن موسى كان يدعو
6186- القرآن هو النور المبين، والذكر الحكيم، والصراط المستقيم
ا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما} [الأحزاب: 41، 43].

وبناء على ماسبق :
فأن الدين من الله وبه الأسس السليمه لمعرفه الله وهذا ضيعه ماسبقونا من الأمم بما أدخلوه عليه من أمورهم البشريه على دينهم وتحريف فضلوا وخسروا كل شىء
والله قد حفظ القرآن الكريم من عبث العابثين وهو سندنا كذلك كل الأحاديث الخاصة بالعباده وهذا عماد الدين ولم يبقى الا سلوكنا الشخصى وهو العبادة والأخلاق وحسن معامله الناس واتباع الشورى وأحترام رأى الجماعه والعمل للدنيا بالأنتاج لتقوية الأسلام والمسلمين وللدين بالعمل الصالح لرصيدنا فى الآخرة

جمال حسني الشرباتي
03-01-2005, 18:33
حبذا لو أوجزت وركزت


وأرحتنا من قصص لا أساس لها في القرآن الكريم