المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إجزاء الغسل الواجب عن الوضوء



حسين رجب بوسعدة
06-10-2011, 00:18
علمنا إبتداءا أن الغسل الواجب يجزى عن الوضوء للصلاة ودليله قوله تعالى( حتى تغتسلوا).
السؤال: إن كان الغسل غير واجب كغسل الجمعة مثلا هل فى المسالة أكثر من قول؟فالذى علمناه أن الغسل الغير واجب لا يجزى عن الوضوء
أفيدونا أفادكم الله ونفع بكم.

علي بنداود بن محمد
08-10-2011, 15:13
السلام عليكم
الاغتسال للجمعة سنة و صفته و ماؤه كالجنابة قاله ابن عرفة لذا فهر يرفع الحدث الأكبر فما بالك بالأصغر

و الله أعلم

حسين رجب بوسعدة
08-10-2011, 22:14
الأخ: علي بنداود بن محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إبتداءا أشكر لكم تفاعلكم وأقول: ذكر الشيخ الحبيب بن طاهر فى كتابه الفقه المالكي وأدلته (......ودليل إجزاء الغسل عن الوضوء قوله تعالي (حتي تغتسلوا ) فإن مفهوم الغاية يقتضي أنه إن إغتسلتم فلكم أن تقربوا الصلاة. نقله عن مفتاح الوصول ص 81 . ثم قال (وهذا خاص بالغسل الأصلى الواجب , فإن كان غير واجب كغسل الجمعة والعيدين فلا يجزئ عن الوضوء وعليه وضوء مستقل غير الواجب .

حسين رجب بوسعدة
08-10-2011, 22:21
الأخ: علي بنداود بن محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إبتداءا أشكر لكم تفاعلكم وأقول: ذكر الشيخ الحبيب بن طاهر فى كتابه الفقه المالكي وأدلته (......ودليل إجزاء الغسل عن الوضوء قوله تعالي (حتي تغتسلوا ) فإن مفهوم الغاية يقتضي أنه إن إغتسلتم فلكم أن تقربوا الصلاة. نقله عن مفتاح الوصول ص 81 . ثم قال (وهذا خاص بالغسل الأصلى الواجب , فإن كان غير واجب كغسل الجمعة والعيدين فلا يجزئ عن الوضوء وعليه وضوء مستقل غير الواجب . وذلك لأنه يلزم من رفع الحدث الأكبر رفع الأصغر وهذا فى صفة الغسل الواجب أما الغسل الغير واجب فلا .
والله اعلم

جلال علي الجهاني
09-10-2011, 20:01
بارك الله شيخ حسين ..

الذي قاله الشيخ الحبيب بن طاهر هو المعروف، وذلك لأن تخصيص النية معتبرٌ، فلو نوى وضوءا لقراءة كتب العلم، ولم ينو رفع الحدث، فلا يجزئه هذا الوضوء للصلاة، وعليه الوضوء لرفع الحدث مرة أخرى.

وفي هذه المسألة، قال العلامة الدسوقي في حاشيته: (وأما لو كان الغسل غير واجب فلا يجزئ عن الوضوء ولا بد من الوضوء إذا أراد الصلاة) (1/140)، عند شرح قول الإمام خليل: ويجزئ عن الوضوء ..

والله أعلم

علي بنداود بن محمد
10-10-2011, 19:09
السلام عليكم
بارك الله فيكم و ذلك ما قرره الشيخ خليل شكرا عى التوضيح