المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إلجام العوام في علم الكلام



مالك إدريس محمد
17-12-2004, 11:21
[السلام عليكم و رحمة الله]


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسو ل الله و بعد
اعلم أخي المسلم أن موضوع الصفات الذي كثرت فيه الفتن و في هذا العصر كثر أتباع أهل التشبيه و التجسيم وقد سمعنا لكلامهم واتبعناهم حتى هدانا الله إلى الطريق المستقيم وقمنا بقراءة كتب الأعلام أئمة الهدى و الإسلام من أئمة الأشاعرة فقرأت لهم المذهب السديد في هذا الباب وبعد القراءة و الإطلاع وتمسكي بمذهب التأويل قرأت كتابا لحجة الإسلام "إلجام العوام عن علم الكلام" وقرأت كتابا لإمام الحرمين "العقيدة النظامية" والحمد لله هداني إلى خير مما كنت عليه وهو ما أثبتاه:
من أن المذهب السوي في هذا الباب للعامة هو التسليم و التفويض و عدم التكلم فيه و الحديث عما سواه و هو مذهب السلف يرحمهم الله والطالب لذلك مبتدع ألا ترى إلى قول الإمام مالك عندما سئل عن الاستواء فقال الرجل يا أبا عبد الله الرحمن على العرش استوى كيف استواؤه؟ فأطرق مالك وأخذته الرحضاء فقال: الرحمن على العرش استوى كما وصف نفسه ولا يقال كيف وكيف عنه مرفوع وأنت رجل سوء رجل بدعة أخرجوه فأخرج الرجل و هذه رواية ابن وهب و في رواية يحيى ابن يحيى جاء رجل فقال يا أبا عبد الله الرحمن على العرش استوى كيف استوى ؟ قال فأطرق مالك رأسه حتى علاه الرحضاء ثم قال الاستواء غير مجهول و الكيف غير معقول و الإيمان به واجب و السؤال عنه بدعة و ما أراك إلا مبتدعا. و كذلك روي عن شيخه ربيعة الرأي مثل ذلك .
فاسمع أخي المسلم دع عنك الخوض في هذا الباب و اشتغل بغيره فهو أسلم لكل عامي وأوصيكم بعدم التجرؤ على العلماء ووصف من سلك طريقة الإمام مالك بأنه وقع في التشبيه كما ذكره بعضكم في ابن عبد البر فارجع لكلا مه في كتابه" العلم" فهو يوضح مذهب السلف وأقوال الأئمة منهم ففيه الدواء الشافي بإذن الله .
كما لا أريد التطويل فإن أعلام الأشاعرة و أكابرهم يأمرون باتباع السلف الصالح واعلم أن تكلم الجهلة في علم الكلام قد شوهه لأنهم أدنى منه مرتبة.
فافهم أخي المسلم وارجع إلى الحق واعلم بأنها نصيحة من وجد فيها الحق فمن الله و من وجد فيها زيغ فمن نفسي و من الشيطان واعلم بأن كل ابن آدم خطاء .

بلال النجار
17-12-2004, 13:04
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم،

هوّن عليك يا أخ مالك، فإنّ المسألة ليست اجتراء على العلماء، ونحن إن شاء الله تعالى أبعد الناس عن الاجتراء عليهم.

ولا يغرّنك أن ابن عبد البر مالكيّ المذهب، فمن الشافعيّة والمذاهب الأخرى من هو مجسم أو مختلط العقايد، فتجد له أقوالاً توافق أقوال المجسمة، وأقوالاً أخرى تخالفها. وقد اطلعت منذ أكثر من سنتين على كلام ابن عبد البر في الاستواء، واستشنعته، وذكرت ذلك للشيخ سعيد فأفادني بنحو ما اختصره في الجواب على فوزي منصور.

ثمّ إن النقول التي أتى بها الشيخ بعد ذلك من كلامه ابن عبد البر رحمه الله تثبت نسبته لله تعالى التمكّن في المكان، وكذا صرفه الاستواء إلى معنى الاستقرار. وهذان قولان لا يختلف اثنان أنهما على خلاف مذهب أهل السنة والجماعة وأنهما ليسا من مذهب الإمام مالك رضي الله عنه في شيء.

وليس الأمر متعلقاً بابن عبد البر شخصياً، ولا بغيره شخصياً، فكائناً من كان قائل هذا الكلام ولأي المذاهب انتسب، فإنه سيلقى من العلماء نفس الاعتراض والرد والاستهجان. فكلّ إنسان يؤخذ منه ويرد عليه إلا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم. والحق أحقّ أن يتّبع.

وملحوظة صغيرة لك وللجميع، وهي أن منتدى الأصلين لم يبن للعوام، وإنما لطلاب العلم، من الراغبين في تعلم العلوم الشرعية العليّة من أهل الجد والاجتهاد، والحرص على الطلب والبحث والنظر، لذلك لا نرى بأساً في أن تطرق المباحث الدقيقات، وتنقد مقالات العلماء، ولربما تجد فيه مفالات لا يفهمها تماماً غير القلة من المتخصصين. ولعلّ ما يجعلني أقول هذا الكلام ههنا هو حضك العوام على ترك التأويل، والتزام التفويض والتسليم. وهي دعوة صحيحة لا غبار عليها، غير أني أجدها على نحو ما في غير محلها ههنا، لا سيما مع كتابتنا عدداً كبيراً من المقالات التي توضح مذهب أهل السنة في المتشابهات، وأن كلاً من التأويل على أصوله، والتفويض مع التنزيه مذهبان مرضيان لأهل السنة، حتى باتت هذه المسألة من الضروريات هنا، وأنّ هذا الموقع يتواجد فيه نخبة من المتخصصين من أهل العلم.
وأجد في آخر كلامك تعريضاً لا يليق يا أخ مالك، لا سيما وأن الذي تكلم في ابن عبد البر هو الشيخ سعيد وهو من هو في هذا العلم. وكان الأولى أن تعود إلى موضع السؤال، وتخالفه صراحة، وتباحثه في ذلك حتى تظهر قولك على قوله بالدليل، لا أن تنصح لأهل هذا المنتدى على هذه الشاكلة كأنك تنهى ثلة من العوام عن الخوض فيما لا تحمد عقباه. والنصح يكون بعد إقامة الحجة لا قبلها ولا معها.

وإذ أطمع أن يتسع صدرك لكلامي، فإني أسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعاً إلى ما يحب ويرضى، وأن يخرجنا من ظلمات الوهم، ويمنّ علينا بمعرفة الحق والعلم. إنه سميع مجيب.

والسلام عليكم

مالك إدريس محمد
18-02-2005, 14:38
بارك الله فيك أخي في الله

قد بان الحق واضحا ........بالدليل ... .. من يجحده كان مكابرا...... ..و وفق الله شيخنا سعيد إلى إظهار الحق و نصر مذهب أهل السنة و بارك الله فيك في إرشادي

جمال حسني الشرباتي
18-02-2005, 17:13
مالك

لو قلت لك أني أجد في التفويض إبهاما يترفع التنزيل عنه وأجد في التأويل إفهاما وبيانا هو مقصود التنزيل

فماذا تقول في العبد الفقير؟