المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل فقد الشيخ المربي في هذا الزمان؟



مهدي محمود محمد
29-08-2011, 00:54
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
حصلت مذاكرة بيني وبين أخ لي فقال ( لا أنكر وجود الشيخ المربي في الماضي ، ولكنه في هذا الزمان مفقود ) بل فسر كلامه
السابق وقال : لا وجود له في هذا الزمان ، وأيد رأيه هذا بقول أحد علماء أهل السنة في العصر الحاضر ( أعني أنه يحمل نفس الرأي ) فما رأيكم بهذا القول ؟ وما دليله إن صح ؟ وهل يؤثر هذا الرأي على عقيدة الرجل ؟

إنصاف بنت محمد الشامي
05-10-2011, 15:29
لا أنكر وجود الشيخ المربي في الماضي ، ولكنه في هذا الزمان مفقود ... وقال : لا وجود له في هذا الزمان ، وأيد رأيه هذا بقول أحد علماء العصر الحاضر ... ... وما دليله إن صح ؟ وهل يؤثر هذا الرأي على عقيدة الرجل ؟
هذا الظنّ الخاطئ هُوَ من تقصير هذا الأخ الكريم هو و الذي سمّاه من علماء العصر . اللهُ يَهدينا و يَهديهما. و لو كان ذلك الذي سمّاهُ بالعالم على صلة جيّدة بالله و رسوله و الصالحين لما تَجَرَّأَ على مثل هذا التصريح الخطير ... و حبَّذا لو سأَلَهُ كم طَوَّفَ في بلاد المسلمين و كم عاصمةً من عواصمهم دخل و كم جامعاً أو معهداً شرعيّاً أو مدرسةً في مشارق الأرض و مغاربها رَأَتْ عيناه ؟؟ و كم زار و تحرّى لقاء أهل الله من العلماء الربّانيّين ؟؟؟ ... و هل قضى فترة الحجّ و الزيارة في الأوتيل أم في الأسواق أم في المنتديات الرسميّة أو العاديّة، أم على التليفون ، أَمْ لازَمَ المسجدين المباركين في الحرمين المُقَدَّسَـيْن وَ ... ... ؟؟؟ .
أمّا سؤال حضرتكم :" وَ ما دليلُهُ ؟.. " فَلْيَسـْـأَلْ هُوَ ذلك الذي سمّاهُ عالماً عن دليله الذي لا دليل لهُ .. إلاّ الرجم بالغيب ، وَ اللهُ أَعلَم . وَ أَمّا عمَّا إذا كان ذلك يُؤَثّرُ على عقيدتِهِ فَهذا يرجِعُ فيه إلى أهل الفتوى المُلازمين للتقوى .. هذا ، وَأستغفرُ الله .

محمد علي محمد عوض
05-10-2011, 15:50
سمعت العلامة البوطي في احد دروسه يقر بان وجود الشيخ المربي الحق في هذا الزمان صعب جدا ونادر جدا
ولكني اعلم ان الله لن يخلي امتنا من الابدال والمربين
وانا احضر عند شخص احسبه ولا ازكي على الله احد من الئك المربين الفاضلين وافتخر به واسال الله ان يثبته ويزيده علما وعملا ويفيدنا منه
فان كنت اخي من سكان الاردن فراسلني ونحضر له معا ونستفيد ان شاء الله تعالى واتكرم بصحبتك
اخوك

إنصاف بنت محمد الشامي
05-10-2011, 16:45
في هذا الزمان صعب جدا ونادر جدا
ولكني اعلم ان الله لن يخلي امتنا من الابدال والمربين
... ... اخوك
أَخانا العزيز الأستاذ محمد علي حفظكم الله تعالى :
الأبدال شأن آخر ، وَ قد يَمُرُّ بعضُهُم على بعض المُرَبّين للسلام مرّةً فقط أو أَكثر ، و يحصل بذلك لِلمُرَبّي نوع من الترقِيَة أو التثبيت أو يمُرُّ أَحَدُهُم مروراً خاطِفاً للتبشير بأمر مهمّ في الأُمَّة فَيَسَـلّم و يُصافحُهُ و يُبَشّـرهُ أو يُنَبِّهُهُ ثُمَّ لا يلقونه إلى يوم القيامة .. و تفصيل مثل هذه الأمور لا يليق به وضع الإنترنت .. و الله وليّ المؤمنين .. و قد يكون بعض المُرَبّين من الأبدال أو أعلى .. و ليس من شرطِ كلّ مُرَبٍ أن يكون برتبة سيّدنا الإمام مولاي إدريس الحَسَـنيّ أكبر من دخل بلاد المغربـ أو كالإمام الغَوث الطاهر سيّدنا الجيلانيّ الشيخ عبد القادر أو مفخرة الحُسـينيّين و جميع المسلمين سيّدنا الإمام الشيخ أحمد الرفاعيّ الكبير أو شيخ الإسلام سيّدنا و مولانا الشيخ أبي الحسـن الشاذليّ أو سيّدنا الشيخ معين الدين الحُسينيّ شيخ شيوخ الطريقة الشاميّة في الهند و نواحيها التي عرفت بعد ذلك بالجِشْتِيّة الذي أسلَمَ على يديه خلال سَفرة واحدة تسعون مليُوناً من أهل الهند (بمجَرَّد رُؤْيَة وَجهه الشريف) ، أو كسيّدنا الإمام الجهبذ الشيخ السيّد محمّد بهاء الدين الحُسَينيّ البُخاريّ المعروف بحضرة خواجه شاه نقشـبند و نَحوهم رضي الله عنهم أجمعين ... كما أنَّ المشايخ الكرام ليسوا مَسؤُولين عمّا يُحدِثُهُ بعدهم بعضُ الجُهّال أو بعضُ المُغرِضين من طُلاّب الدنيا أو بعض الدجّالين ثُمَّ يَنسبُ نفسهُ إليهم أو إلى طريقتهم زُوراً وَ بُهتاناً ... و الله أعلم و هو حسبُنا و نعم الوكيل ..

مهدي محمود محمد
05-10-2011, 19:08
جزاكم الله خيرا إخواني الأفاضل ،

أنفال سعد سليمان
07-10-2011, 22:35
بالنسبة للنساء فالأمر سيء ، فأين تجدون في هذا الوقت شيخة مربية ، على الأقل في الكويت .

الإنسان في هذه الأيام عليه أن يصاحب الكتب إن أراد العلم الصحيح .

مهدي محمود محمد
08-10-2011, 17:45
يقرأ في كتب الثقات ، ويبدأ بالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام ، ويدخل أعدادها في دائرة الألوف ، فقد قالوا أن الصلاة على النبي تغني عن الشيخ المربي إن فقد ،
مع ملاحظة أن فقد الشيخ المربي محصورة في بعض الأشخاص لا في مجموع الأمة ،
فهذه الأمة كريمة وهي ليست عقيم ، فيبقى وجود الشيخ المربي كرامة من الله تبارك وتعالى فيها ،
وقد جرب بعض المريدين أن يصلي على النبي ألف مرة في اليوم وكتب الله جل وعز له الانتفاع من دون استمرارية اللقاء مع الشيخ المربي ،
وأفضل الصلوات عليه صلى الله عليه وسلم هي ما ورد فيها نص ، كالصلاة الإبراهيمية أو الصلاة الأمية ( اللهم صلي على سيدنا محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى اّله وصحبه وسلم )
والله أعلم