المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا الهجوم على الشيعة الإمامية



kareem
03-08-2003, 11:07
السلام عليكم

أعجبني موقعكم كثيراً حيث أني كنت أود و منذ سنوت عدة أن أتعرف على عقيدة الأشاعرة و الماتريدية وبما أني من الشيعة الإمامية آلمني كثيرا تهجمكم على مذهبي "رغن أني أكره الطائفية و قد عانيت منها كثيرا" و لكني أرى عوامل عوامل الإلتقاء بيننا نحن الشيعة و أهل السنة نسبتها قد تصل إلى 90% بينما عوامل الإختلاف 10% أو هي نسب مقاربة لذلك.
و وفقكم الله و وفقني معكم في خدمة الإسلام و المسلمين
و السلام

بلال النجار
03-08-2003, 12:18
أخي الفاضل كريم،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. يسعدنا أن نعرف أن الموقع قد أعجبك، فهذا ما نأمله فعلاً، ونرجو من الله تعالى أن ينفع به المسلمين. كما ويسعدني شخصياً أن أعلم بوجود بعض الشيعة الإمامية أعضاء في المنتدى، لأني أدرس مذهبهم، وأحب أن أتناقش معهم في أصول الدين لما فيه مصلحة الطرفين إن شاء الله. ويسعدني أكثر أن من الإمامية من يحب الاطلاع على مذهب الأشعرية مذهب أهل السنة والجماعة الذي هو مذهبي الذي أعتنقه وأعتقد به، وأراه الأحق بالاتباع. وأشاركك الرأي بأن التعصب للآراء والمذاهب مذموم، وأكثره من الهوى الذي يعمي البصائر عن رؤية الحقيقة، والإذعان لها، كما لا يخفى عليك.
ولكن لا بد أنك تتفق معي، أن تعدد المذاهب والطوائف أمر واقع لا محالة، ولا قوة لنا لإنهائه بجرة قلم، أو كلمة نقولها، وهو مما يؤلمنا فعلاً. ولعلك تتفق معي أيضاً على أن أحد أهم الأسباب في عدم تعايش المذاهب وعدم تفاهمها إعراض أصحابها عن الانفتاح على الآخرين، والتباحث معهم.
وأريد أن ألفت النظر إلى أمور بخصوص ما أشرت إليه من تهجم السنة على الشيعة. فإنك إذا كانت تقصد ما يكتبه السلفية الوهابية فهؤلاء لا يجوز لأحد كائن من كان أن يعدهم من أهل السنة، ويحتج بكل ما يقولوه ويفعلوه على مذهبنا، وإنك إذا كنت مطلعاً على مذهبهم ستعرف أن منهجهم وأصولهم لا تتفق بحال مع منهج وأصول أهل السنة. فلذلك أستغرب أنا من بعض الشيعة حين يعرضون أقوال السلفية ويشرعون بالرد عليها، ونقضها في مقام الرد على أهل السنة، وسواء كان ذلك متعمداً أو غير متعمد فكلا الأمرين لا يحق لهؤلاء المعارضين لمذهبنا، لأن الأول يشير إلى سوء النوايا، والثاني يشير إلى عدم معرفة بمذهب السنة، مما يؤدي إلى محاكمته قبل معرفته وتصوره تصوراً تاماً. وأما إذا كنت تتكلم عن علماء أهل السنة، فأنا لا أعرف أحداً –على الأقل فيما أعلم- رماهم بشيء إلا عن دليل، ولا قال فيهم قولة إلا وهم قائلون بها أو بأبلغ منها. وإذا كنت أخي الكريم قد عانيت من سوء تصرفات بعض أهل السنة وتعصبهم، فالسنة يعتصرون ألماً ويعانون أضعاف ذلك من تصرفات الشيعة الإمامية، وأساليبهم المتنوعة في الإساءة إلى أهل السنة، ولا داعي لأن أعدد لك ما يفعله الشيعة الإمامية، وما يقولونه فذلك معلوم لكل مطلع. كما لا داعي لأن نتعرض إلى هذا الموضوع أصلاً، لأن أقل ما يمكنني الإجابة به عن ذلك أن الغلو يزيد الأمور تعقيداً ويزيد المخالف غلواً وتعصباً، والشهوة الغضبية مغروسة فينا جميعاً، لرد الصاع بالصاع، إلا عند من رحم ربك فآتاه من الحلم والعلم ما يقصيه عن هذه المنقصة ويجعله يستمسك بالدليل. ولا عصمة إلا للأنبياء كما هو مذهبنا، خلافاً للإمامية.

ونحن هنا لأنا نريد أن نتعلم، ونفيد بعضنا بعضاً، ونتناقش بعيداً عن التعصب والهوى، وتأكد أن من لا يحتكم للعقل والمنطق في هذا المنتدى، ومن تساوره نفسه في تخطي حدود الأدب، فإنه سيكون لمشرفي المنتديات معه شأن وأي شأن.
ودعني أخالفك في أمر آخر قد يكون فاتحة خير للنقاش معك إذا كنت ترغب في ذلك طبعاً، وهو أني أقول نعم هنالك نقاط التقاء بين أهل السنة والشيعة، وأنا لم أقف بالضبط على النسبة المئوية لهذا الالتقاء، ولكني أقول أن 90% نسبة مبالغ فيها. صحيح أن عوامل الخلاف الأساسية ومناشئها كانت قليلة، ولكنك ربما تعلم أن الشيعة أسسوا لهذا الخلاف، وأصلوه بحيث أقاموا مذهباً متكاملاً في مقابل أهل السنة، تماماً كما فعل المعتزلة وأكثر، وفي هذا المذهب الكثير من المعالم والأصول التي تجعله مذهباً يبعد فعلاً أن يتوافق مع مذهب أهل السنة إلى هذه الدرجة التي تقولها.

أما بشأن رغبتك في الاطلاع على مذهب أهل السنة، فلربما يمكنني أنا وإخوتي في المنتدى أن نساعد في ذلك، وإذا كان لديك استفسارات محددة حول المذهب الأشعري ومقالاته، أو أحببت أن تتباحث في أي موضوع أصولي، فيسعدني أن أتكلم معك فيه، على طريقة أهل السنة والجماعة الأشاعرة وأصحابهم الماتريدية. ولكن أرجو إن أردت ذلك أن تفتتح موضوعاً جديداً في منتدى علم الكلام.

وأهلاً بك وسهلاً، والسلام عليكم ورحمة الله

kareem
04-08-2003, 08:09
السلام عليكم و رحمة الله
شكرا على ردكم و أوافقكم على بعض ملاحظاتكم

و لدي بعض التعليقات:
أولاً في اعتقادي أنه ينبغي أن يتم البحث في كل شيء لدى أهل السنة و الشيعة الإمامية - و هم من أهل السنة أيضاً مادام أن ثاني مصادرهم التشريعية هي السنة الشريفة - و ذلك يتم بمشاركة علماء من الطرفين يتفقون على أساسيات للحوار.
ثانياً أتمنى ظهور قناة متخصصة و بعيدة عن تأثير الحكومات تعنى بعقائد الأشاعرة و الماتريدية و الفقه على المذاهب الأربعة تماما كما أتمنى ظهور قناة تهتم بفكر أهل البيت و الم\هب الإمامي.
ثالثاً لاحظت أن علماء الشيعة في أبحاثهم يذكرون آراء و أحاديث أهل السنة جنبا إلى جنب مع آرائهم و أحاديثهم (أي الأحاديث التي وردت في أمهات كتب الأحاديث الشيعية).
رابعاً أريد إرشادي على أهم كتب الأشاعرة و موقعهم على الإنترنت وهذه بعض موقع الشيعة الرسمية:

www.u-of-islam.org
www.al-shia.net
www.al-kawthar.com

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بلال النجار
04-08-2003, 12:12
وعليكم السلام عليكم و رحمة الله وبركاته،
أخي الفاضل كريم،

وأنا أيضاً أتمنى أن يتم البحث في كل الخلافيات الأصولية بين المذهبين من قبل هيئات متخصصة من علماء المذهبين، وأن تنشر نتائجه، ولكن إلى أن يحدث ذلك آمل من طلبة العلم من الجانبين، المتمكنين من فهم أصولهم أن يتواصلوا ويتباحثوا فيما بينهم، ولهذا توجهت إليك بدعوة للحوار.
أما بشأن ما قلته من أن الإمامية أيضاً من أهل السنة، فإذا كنت تقصد أنهم لا يختلفون مع مذهب أهل السنة الأشاعرة والماتريدية في أصول الدين بحيث يجوز للواحد أن يتغاضى عن الخلاف الواقع بينهم، فهذا كلام لا أعرف أحداً من علماء الطرفين المعتبرين يقول به. ومن يقول ذلك فهو إما متلق مداهن أو أنه لا يفهم حقيقة ولوازم قوله. وأما أن الشيعة الإمامية من أهل السنة والجماعة لأن من مصادرهم السنة الشريفة، فأولاً: أنا لا أعرف أحداً عرف أهل السنة والجماعة بهذا التعريف، وإلا لجاز لنا أن ندخل كل واحد ينتسب إلى الإسلام في مذهب أهل السنة من خوارج ومعتزلة ووهابية وحكماء بل وأكثر من ذلك، لأن كلاً منهم يدعي أنه هو الذي يفهم القرآن والحديث الشريفين حق الفهم وأنه يستقي من مشكاة النبوة، وهذا لا يقول به أحد. وثانياً: إن جميع الفرق المعتبرة التي تنسب نفسها إلى الإسلام سمت نفسها اسماً خاصاً بها، وأصلت لخلافها مع أهل السنة أولاً والفرق الأخرى ثانياً، لا ينسب أحد منهم نفسه إلى أهل السنة، إلا الوهابية الذين يلبسون على الناس بأنهم لا من أهل السنة فحسب، بل يدعون بأنهم هم الممثلون الحقيقيون لأهل السنة. وتهافت قولهم هذا أظهر من أن يشتغل المرء بالبرهنة عليه. وعلى أي حال، إذا أردت أن تخترع اصطلاحاً جديداً فلك ذلك، ولكني لا أظن أن مثل هذا الاصطلاح سيكون عملياً ولا متداولاً، وربما كان غير مقبول من كثير من أبناء الطائفتين، وبخاصة بعد اشتهار اسمي الفرقتين هذا الاشتهار. ولك في مثل قولك: المسلمين، أو الفرق الإسلامية... إلخ سعة.
أما القناة الفضائية التي تتمناها فأنا أيضاً أتمناها، ولكن أرجو أنك تقصد بقولك بعيدة عن تأثير الحكومات تلك القنوات التي ستوجد، لأني لا أعرف قناة قائمة للأشاعرة لا مستقلة ولا مدعومة أو تؤثر فيها الحكومات، فإذا كنت تعني الثاني فأرجو أن تحيطني بذلك علماً.
أما ملاحظتك لذكر علماء الشيعة في أبحاثهم آراء وأحاديث أهل السنة جنبا إلى جنب مع آرائهم وأحاديثهم، فلا أدري ما الذي تريده من ذلك، فإن علماء أهل السنة أيضاً في أبحاثهم يذكرون أحاديث الشيعة وآراء علمائها ويقررونها على أحسن الوجوه، ولكن السؤال هل الشيعة حين يوردون آراء السنة يعتدون بها كأقوال صحيحة أو لا، والكلام أيضاً يجري على علماء أهل السنة. إنني من واقع اطلاعي على قسم من كتب الفريقين لا يمكنني أن أقول إلا أن الخلافات بين الفريقين كبيرة، وأصلية إلى درجة يبعد معها أن يورد أحد الفريقين كلام الآخر على جهة الاعتاد أو القبول في المسائل المختلف فيها؛ والمطلع على مسائل الفريقين في أصول الدين خاصة، وأصول الفقه والفقه عامة يعرف ذلك ولا ينكره. فلا أدري ما وجه إيرادك لهذا الكلام.
أما سؤالك عن أهم كتب الأشاعرة، فهي جميع كتب أئمتها وعلمائها، بدءاً من كتب الشيخ أبي الحسن الأشعري، مروراً بالباقلاني، والإسفراييني، وابن فورك، والجويني، والغزالي، والإمام الرازي، وابن الحاجب، والآمدي، وعضد الدين الإيجي، وسعد الدين التفتازاني، والشريف الجرجاني، وغيرهم كثير ممن يصعب حصرهم وذكرهم هنا، وللوقوف على كتبهم الكثيرة يكفيك أن تلقي نظرة على كتب التراجم. أما مواقعهم على الإنترنت فهذا الموقع الذي أعرفه أعني موقع الرازي ومنتدى الأصلين، وليس لي اطلاع حقيقي على أي موقع آخر بحيث أعلم يقيناً أنه لا يخرج قيد أنملة عن مذهب أهل السنة كما أضمن لك هذا الموقع. وربما أفادك بعض الإخوة ممن لهم اطلاع على الإنترنت أكثر مني.
وأخيراً أود أن أعلق ملاحظة مهمة على أمنيتك أن توجد قناة متخصصة بفكر أهل البيت والمذهب الإمامي. فأود الاستفسار منك حول معنى عطفك للمذهب الإمامي على فكر أهل البيت. لأن أهل البيت والإمامية مفهومان متغايران في ذهني وفي ذهن كل واحد يفهم مذهب أهل السنة على الأقل. فإذا كنت تقصد من عطفك هذا بيان أن مذهب الإمامية هو عينه فكر أهل البيت، فأما أولاً فممنوع. وأما ثانياً: فمن هم أهل البيت الذين يمثل مذهب الإمامية فكرهم؟ هل هم كل من انتسب إلى بيت النبوة الشريف هكذا مطلقاً، أم أنك تخص بعضهم دون بعض؟ وإذا كان الثاني فما وجه هذا التخصيص؟ وهل اعتناق الإمامية لمذهب هؤلاء البعض خاصة محمول على الوجوب أم الندب أم الإباحة؟ فإذا كان الحكم أحد الأولين فما دليل الإمامية على ذلك؟
ولا أريد أن أسترسل أكثر في بحث هذا الأمر قبل أن أعرف إجابتك، فلعلها يجاب بها عن كثير من أسئلتي.
وأتمنى أن تباحث قريباً في مسائل كلامية ناقلين نقاشاتنا إلى منتدى مسائل علم الكلام،
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

kareem
12-08-2003, 07:43
السلام عليكم

يا ترى لماذا انحسر الفكر الأشاعري و الماتريدي بين أهل السنة و أخذ الفكر السلفي المنسوب للشيخ محمد بن عبدالوهاب في الإنتشار؟

ملاحظة: أنا لم أدرس العلوم الدينية لذلك لا يحق لي الرد بالنيابة عن الشيعة الإمامية مع أني شيعي إمامي، لكنني مجرد معجب بالفكر الأشاعري و الماتريدي و لكنني معجب بالفكر الشيعي الإمامي أيضاً! و أخيراً هل هناك علماء يظهرون على القنوات الفضائية هذه الأيام و من هم حتى يتسنى لهي متابعتهم؟ و شكراً

بلال النجار
14-08-2003, 10:48
الأخ كريم المحترم،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
دعني لا أسمي ما حدث لفكر أهل السنة انحساراً.
فأهل السنة عدداً لم يتغير عليهم شيء، فنسبتهم إلى باقي الفرق هي هي والله اعلم.
ولكن ما حصل أن الاستعمار ولأسباب كثيرة لا تخفى على المتأمل، شجع الحركة الوهابية على الانتشار بعد أن تآمر على الدولة التركية دولة الخلافة وأضعفها ومزقها، وساعدها على انتشارها بشكل عام وإعلامياً بشكل خاص ما تهيأ لها من أموال ومساندة دول.
كما هي حال الشيعة الذين تقف من خلفهم دولة إيران.
وما حدث أن علماء أهل السنة لم يأخذوا فرصتهم الحقيقية، وموقعهم المعهود بين الناس، وقاومتهم الدول المستعمرة، وسياسات الدول التي عاشوا في ظلها وحجمتهم.
حتى آثر كثير منهم اعتزال نشر العلم وتوقف عن التعليم والتعلم.
وفي ظل هذا الغياب للعلماء تصدى للكلام في الدين من لا يحسن فهمه ولا تطبيقه، فأساءوا عن قصد وغير قصد:
طائفة أهمتهم أنفسهم وأموالهم.
وطائفة تعنتت وتعصبت على جهلها وأنفقت أموالها وأوقاتها في نشر جهالاتها، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً.
وعلى أي حال، لا يغرنك كل هذا الضجيج الذي تحدثه طبول السلفية، فهؤلاء إذا ما انتشر العلماء في البقاع تلاشوا، ولا يتكاثرون ولا يجدون آذاناً تسمعهم إلا في مستنقعات الجهل، وقلة الفهم والعقل. وقلما تجد عاقلاً تعجبه أفكارهم، وغالبيتهم لا عقول لهم.
أما بشأن ملحوظتك، فأشكر لك تواضعك، وقلما أجد من الناس من يتواضع ويقول أنا لا أستطيع أن أناقش، ولعلك تعرف من الشيعة من يقدر على النقاش، فيسرنا أن تدعوه لمنتدانا لنتحاور معه، واعتبر هذا رجاء مني.
وأما عن علماء أهل السنة الذين يظهرون على القنوات الفضائية هذه الأيام، فما أعرفه أن أكثر المشايخ لا يظهرون على شاشات الفضائيات، ولا يحضرني الآن ممن يسجلون برامج لقنوات التلفزة غير الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي، وقد استمعت مؤخراً لرجل من الفضلاء هو الشيخ علي جمعة ولكني لم أسمعه يتكلم في العقائد بل في الفقه، ونحسب الرجل على الله، وكذا الشيخ علي الجفري فالمشهور أنه من أهل السنة ولكني لم أسمعه يتكلم في العقائد بل في التصوف، ونحسبه أيضاً على الله تعالى، وأنا قليل المتابعة للتلفاز، فلا تحمل كلامي على الحصر، ولعل الإخوة في المنتدى يذكرون لك أسماء أخرى.

وفي منتدانا هذا لديك الشيخ سعيد فودة غفر الله له ولوالديه، ولم أر في أهل هذا العصر من يحقق مذهب أهل السنة مثله. فعليك به فيما استعصى عليك فهمه من مذهبهم في الأصلين. وأنا على يقين أن جميع أهل المنتدى سيبادرون إلى مساعدتك إذا احتجت إلى شيء.
والسلام عليكم ورحمة الله