المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شبه المستشرقين والحداثيين حول قوله تعالى: ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين



علي ابن ابي عثمان غندور
06-08-2011, 17:40
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير

يقول الله عز وجل:
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا

كل المفسرين قالوا أن هذه الآية نزلت في الحرائر لكي لا يتعرض لهن بسوء، كيف نجيب على شبهة بعضهم والتي ملخصها: لماذا لم يتم حماية الإيماء أيضا من مضايقات المنافقين والسفهاء.

والمستشرقون ومن هم على شاكلتهم يستدلون بعدم وجوب ستر الجارية رأسها وصدرها على أن الغرض من الحجاب ليس ستر المرأة ولكن للتفريق بين الحرة والأمة إذ لو كان الحجاب لغرض ستر جسد المرأة لما فرق بين الحرة الأمة

ما قول أهل العلم في مثل هذه الشبه

والسلام عليكم

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
13-08-2011, 13:00
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أخي الكريم علي،

بين أن يؤتى بجواب شافٍ قد يجاب بما يأتي...

فإنَّ الحرَّة تتأذَّى ممَّا لا تتأذَّى منه الأمة من حيث كشفها...

فكان الستر فرضاً عليها يقيها الأذى الذي ليس مصيباً الأمة لو انكشفت.

أمَّا فائدة السِّتر فمنع الفتنة، وتجويز عدم تغطية الأمة رأسها لا يعني جواز النَّظر إليه من الرِّجال...

وهنا كذلك الخوف على الحرَّة من شيء لا يُخاف منه على الأمة.

والله أعلم.

ولو نظرت أخي الكريم في تفسير ابن عاشور رحمه الله تعالى بأنَّه من المحدثين، وليتك تفيدنا بأن نتقل ما تراه.

والسلام عليكم...

علي ابن ابي عثمان غندور
13-08-2011, 13:06
السلام عليكم ورحمة الله

أخي العزيز محمد أكرم قد تمت مناقشة بعض جوانب هذه المسألة هنا:

http://www.azahera.net/showthread.php?t=6348

وبارك الله في الجميع