المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : و ما تلك بيميك يا موسى



عدنان مصطفى يوسف البوسنوي
19-07-2011, 20:30
قال تعالى : " وما تلك بيمينك يا موسى قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى "

قال الإمام الرازي :

وثانيها: أن بالنظر الواحد صار الجماد ثعباناً يبتلع سحر السحرة، فأي عجب لو صار القلب بمدد النظر الإلهي بحيث يبتلع سحر النفس الأمارة بالسوء. وثالثها: كانت العصا في يمين موسى عليه السلام فبسبب بركة يمينه انقلبت ثعباناً وبرهاناً، وقلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الرحمن فإذا حصلت ليمين موسى عليه السلام هذه الكرامة والبركة، فأي عجب لو انقلب قلب المؤمن بسبب إصبعي الرحمن من ظلمة المعصية إلى نور العبودية، ثم ههنا سؤالات: الأول: قوله: { وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يٰمُوسَىٰ } سؤال، والسؤال إنما يكون لطلب العلم وهو على الله تعالى محال فما الفائدة فيه. والجواب فيه فوائد: إحداها: أن من أراد أن يظهر من الشيء الحقير شيئاً شريفاً فإنه يأخذه ويعرضه على الحاضرين ويقول لهم: هذا ما هو؟ فيقولون هذا هو الشيء الفلاني ثم إنه بعد إظهار صفته الفائقة فيه يقول لهم خذا منه كذا وكذا. فالله تعالى لما أراد أن يظهر من العصا تلك الآيات الشريفة كانقلابها حية، وكضربه البحر حتى انفلق، وفي الحجر حتى انفجر منه الماء، عرضه أولاً على موسى فكأنه قال له: يا موسى هل تعرف حقيقة هذا الذي بيدك وأنه خشبة لا تضر ولا تنفع، ثم إنه قلبه ثعباناً عظيماً، فيكون بهذا الطريق قد نبه العقول على كمال قدرته ونهاية عظمته من حيث إنه أظهر هذه الآيات العظيمة من أهون الأشياء عنده فهذا هو الفائدة من قوله: { وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يٰمُوسَىٰ }

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
20-07-2011, 00:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

الله... الله...!

ليس بعيداً عن لغة سيدي ابن عطاء الله السَّكندريّ رضي الله عنه في "لطائف المنن"!!

ثمَّ يقال إنَّ الإمام الفخر رضي الله عنه ليس صوفيّاً!!

ملحوظة: هذه الطَّريقة في البيان يستخدمها جماعة الدَّعوة والتَّبليغ جزاهم الله خيراً.

والسلام عليكم...

عدنان مصطفى يوسف البوسنوي
21-07-2011, 18:21
هل تفسير الرازي من تأليفه كاملا؟
عندي طبعة يقول محققها في البداية نقلا عن ابن حجر في درر الكامنة : الذي أكمل تفسير الرازي هو أحمد ابن محمد أبي حزم مكي ....
ثم يقول المحقق ( دار إحياء التراث ) : الرازي لم يتم تفسيره حتى سورة التوبة !!
هل هذا صحيح ؟

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
21-07-2011, 19:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أخي عدنان،

العلماء مختلفون؛ فقال بعضهم إنَّه أكمله بدليل أنَّه كان يذكر في تفسير بعض السُّور المتقدِّمة نسبيّاً أنَّه ذكر هذا المعنى في تفسير سورة متأخِّرة.

وقال بعض إنَّه وصل إلى سورة الأنبياء، فيكون في الحالين هو من فسَّر سورة طه.

ثمَّ لو نُظر إلى ما يُرى تكملة من غير الإمام رحمه الله لوجد أكثر اختصاراً...

فما نقلتَ لا يكون من التَّكملة، والله أعلم.

والسلام عليكم...