المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المُجَسمُ لا تُقْبَلُ شَهَادتُهُ عنْدَ السَادَةِ الحنَابِلة..



خالد حمد علي
03-12-2004, 10:05
قالَ الإمَامُ البُهُوتِيُّ _ يرْحَمُهُ اللهُ _ في "شرْحِ مُنْتَهى الإرَادَاتِ " (6/663) : ( { فلا تُقْبَلُ شَهَادَةُ فَاسقٍ بفعلٍ أو باعْتِقَادٍ ، كمُقلّدٍ في خلْقِ القُرْآن ، ونحْوه} كَمُقلّدٍ في التَجْسيْم )

وقالَ فيْ "شَرْح الإقْنَاعِ" (5/362) : { فَلو قَلّدَ بَخَلْقِ القُرْآنِ أوْ الرفْض أوْ التَجهّم ونحوهِ كالتجْسيْم فَسَقَ ، ويُكَفّرُ مُجْتَهدُهُم الدَاعيَةُ )

جمال حسني الشرباتي
03-12-2004, 16:18
نايف

قول البهوتي


((فلا تُقْبَلُ شَهَادَةُ فَاسقٍ بفعلٍ أو باعْتِقَادٍ ، كمُقلّدٍ في خلْقِ القُرْآن ، ونحْوه} كَمُقلّدٍ في التَجْسيْم )



فهو يفسق من قلد بخلق القرآن فهل الحنابلة يكفرون المجتهد القائل بخلق القرآن ويفسقون المقلد؟؟



وكذلك قوله((({ فَلو قَلّدَ بَخَلْقِ القُرْآنِ أوْ الرفْض أوْ التَجهّم ونحوهِ كالتجْسيْم فَسَقَ ، ويُكَفّرُ مُجْتَهدُهُم الدَاعيَةُ ) ))
عليه نفس السؤال السابق---مع إستفسار بسيط إن كان هناك فرق عندكم بين الداعية وغيره من حيث التكفير

خالد حمد علي
04-12-2004, 13:54
مَرْحباً بـ (ريحانة الأصْليْن) .

سؤالُك الأول : (فهل الحنابلة يكفرون المجتهد القائل بخلق القرآن ويفسقون المقلد؟؟ ).
الجواب : نعم ، والإمَامُ أحْمَدُ _ رضي الله عنه_ كان يُكفّر أحمدَ ابن دؤاد ، وكذا الحُسين الكرابيسي ، وغيرَهما من دعاة المبتدعة ، ويَنُص عَلى ذلك .

جَاءَ في طَبَقَاتِ ابن أبي يعْلَى (1/354) في تَرْجَمةِ الحَسن المُخَرِّمي أنّه قال للإمام أحْمدَ : (هؤلاء الذيْنَ يقولونَ : القرآنُ مَخْلُوق ؟ فقال أحمدُ : كفارٌ بالله ، قال : فابنُ أبي دؤاد ؟ قال أحْمدُ : كافرٌ باللهِ .)

وجاء ايظاً في (1/461) : ( حدَّثنا شاهين بن السّميدع ، قال : سمعْتُ أبا عبدالله أحمدَ بن حنْبل يقول : الحُسيْن الكرابيسي عِنْدَنا كافرٌ .)

سؤالُك الثاني : ( هل هناك فرق عندكم بين الداعية وغيره من حيث التكفير ).
الجواب : نعم ، فالداعيةُ منْهُم كافرٌ على الصحيح من المذهب ، وأما المُقلّدُ فيَفْسِقُ دونَ الكفْرِ .

قال المجد أبو البركات كما نقل ذلك عنه ابن مفلح في الفروع (11/340) : (والصحيح أنّ كلّ بدعةٍ كفرنا فيها الداعيةَ ، فإنّا نُفسقُ المُقلِّد فيها ، كمن يقول بخلق القرآن ، أو بأنّ ألفاظنا به مخْلُوقة .)

واختارَ ابنُ قدامة المقْدسي : لا يُكفر مجْتهدهُم الدَاعيَةُ .

محمد إسماعيل متشل
08-12-2004, 21:50
السلام عليكم

يوجد هنا في أمريكا أناس يسمون أنفسهم بأمة الإسلام ورئيسهم إسمه لوس فرقان ولفرقته كفريات ما الله به عليم ولكن الجهلة منهم يعتقدون أنهم مسلمون حقيقة ويسلمون علي إلى إخر ذلك, فهل نعتبرهم مسلمين (أي نحن أهل السنة) نسلم عليهم ونصاحبهم ونأكل منهم إلخ؟ والسلام

خالد حمد علي
09-12-2004, 03:08
مَرْحباً أخي / محمد اسماعيل .

ما ذكرَهُ جَنَابُكم الشَريْفُ عنْ هَذِهِ الفرقَةِ لَهو أمْرٌ مُحْزنٌ ، لكنْ نحنُ لا نعلمُ مَا هي الكفْريّات التي تُنْسب إليْهم ، حتى تُطْلق الأحْكامُ بعد ذلك ، فهلاّ أطلعْتُمُونا على شيء منْها ؟؟

ثمّ لا يلْزم منْ كونهم أصْحَابَ بدْعةٍ كفْريّةٍ أنّهُمْ كافِرُونَ !!


فقد سَبقَ القولُ أنّ المذْهبَ يُفرّق بيْن المُجْتهد منهم والمُقلّدِ .

فلا بدّ بداءةً أنْ نُسلّمَ لك بأنّ مَايُنْسَب إليْهم من البدع الكفْريّة ، ثمّ على التسليْم بذلك فلا يعني أنّهم كفارٌ .

ودمْتَ يا أخي سالماً .

محمد إسماعيل متشل
09-12-2004, 06:39
السلام عليكم,

هذه الفرقة - ولا حول ولا قوة إلا بالله - معروف بالكفريات, فهم يقولون بأن مؤسس فرقتهم - وهو إيلاجا كريم محمد - كان رسولا لله من بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم, وان الله ظهر في الكون بشخص "المولى" - كما يسمونه - فرد محمد (أي ان الشخص المذكور عليه لعائن الله هو الله - وهو عين ما يدعيه النصارى ولا حول ولا قوة إلا بالله وهم يكرهون كل من كان لون جسده أبيض ويسمونهم بأنهم جميعا "شياطين" وان الله تعالى هو اسود اللون - تعالى عن قولهم - وهم بحسب علمي لا يصلون الصلاة بالوجه المتفق عليها بين المسلمين كافة وهم لا يصومون برمضان إلى أخر كفرياتهم - ولكنهم ينسبون أنفسهم للإسلام وهم يقولون لنا "السلام عليكم" ويؤمنون بوحدانية الرب عز وجل ونبوة خير الخلق صلى الله عليه وسلم وهم يقرؤون القرآن - بالترجمة الأنجليزية - وأفرادهم يعتقدون أنهم مسلمون حقا, فهل نعتبرهم مسلمون لجهلهم المركب؟

وكما يظهر من الكلام السابق فليس لهم مجتهدين بل لهم رأيس اليوم إسمه لوس فرخان ولهم عدة "أقاسيس"!! كما يسمون "مشايخهم" ولا أظن ان احدهم يتكلم أو حتى يفهم أو يقرأ باللغة العربية فهم مجرد يأخذون عقيدتهم عن رأيسهم - لوس فرقان - وهو أخذ العقيدة المعتبرة لهذه القرقة عن مؤسسه إيلاجا محمد لعنه الله عليه

والسلام

العويني
09-12-2004, 09:51
جماعة ( أمة الإسلام ) من أتباع إلايجا محمد ضلالها مشهور ومعروف وكان من أتباعه مالكولم إكس الذي هداه الله للإسلام الصحيح بعد أن حج بيت الله الحرام في الستينيات من القرن العشرين ، ثم اغتيل مالكولم على أيدي من يعتقد أنهم من أتباع إلايجا

خالد حمد علي
10-12-2004, 11:47
أخي الفاضل / محمد اسماعيل .

لا شكَّ في كُفْرِ هذِهِ الطَائفةِ ، المُجْتَهدِ منْهُم والمُقلد ، إنْ كانوا على تلك الشاكلة ، فأنا حقيقة لأول مرةٍ أسْمَع عنْهُم .

والفُقهاءُ إنّما يُفرقون بين المجتهد والمقلد فيما لا يُعْلم من الدينِ بالضرورة كفْرُهُ ، وأما فيما علمُ من الدين بالضرورة أنّهُ كفْرٌ ، فلا ، سوى لحديثي عهدٍ بكفرٍ .