المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المقولات العشر



العين
29-07-2003, 11:16
المقولات العشر

إنَّ المَقُولاَتِ لَدَيْهِمْ تُحْصَرُ = في الْعَشْرِ وَهْيَ عَرَضٌ وَجَوْهَرُ
فَأَوَّلٌ لَهُ وُجُودٌ قامَا = بِالْغَيْرِ وَالثَّانِي بنفس دَامَا
مَا يَقْبَلُ الْقِسْمَةَ بالذَّاتِ فَكَمّْ = وَالْكَيْفُ غَيْرُ قابِلٍ بِهَا أرْتَسَمْ
أيْنٌ حُصُولُ الْجِسْمِ في المَكانِ = مَتَى حُصُولٌ خُصَّ بِالأزْمَانِ
وَنِسْبَةٌ تَكَرَّرَتْ إضَافَةْ = نَحْوُ أبُوَّةٍ إخا لَطَافَهْ
وَضْعٌ عُرُوضُ هَيْئَةٍ بِنِسْبَةِ = لِجُزْئِهِ وَخَارِجٍ فَأَثْبِتِ
وَهَيْئَةٌ بِمَا أحَاطَ وَانْتَقَلْ = مِلْكٌ كَثَوْبٍ أو إهَابٍ اشْتَمَلْ
أنْ يَفْعَل التَّأْثِيرُ أنْ يَنْفَعِلاَ = تَأثُّرٌ مَا دَامَ كُلٌّ كَمَلاَ

بلال النجار
29-07-2003, 12:41
جزاك الله خيراً أيها العين،

ولعلك تحرر شكل المتن فتسكن قوله: فكَمْ ، وتجعل بالذات وبنفس كقوله بالغير، وتكسر الهمزة في قوله إخا لطافة، وتجعل الهمزة فوق الألف في قوله أن يفعل، وتضع تنوين الضم على قوله كل واعلم أن ميم كمل مثلثة. والله الموفق

الإدارة
29-07-2003, 13:05
شكرا للأستاذين العزيزين.
ولكن لي سؤال وهو إلى من تنسب هذه الأبيات
وهلا تفضل الأستاذ بلال بكتابة هذه المقولات نثرأ - بتوضيح أكثر.
هكذا مثلا:
1- العرض وهو...
2- الجوهر....
ثم إذا أمكن أن يشرح هذه الأبيات؟
وشكرا لكم سلفا؟

بلال النجار
29-07-2003, 14:01
الأخ الكريم

نظن المقولات العشر وكذا شرحها للعلامة أحمد بن أحمد بن محمد السجاعي المتوفى سنة 1197 هـ، أما تعريفاتها فانتظر مني إن شاء الله بحثاً لطيفاً مختصراً جداً يقف على ماهياتها، وما تعلق بذلك خلال فترة قريبة إن شاء الله تعالى. وحبذا لو كتب بعض الإخوة ممن له اطلاع على ذلك، ولديه بعض الفراغ، مشاركة نناقشه فيها.

والحمد لله رب العالمين

الإدارة
29-07-2003, 14:07
شكرأ جزيلا للأستاذ بلال على تكرمه بسرعة الرد وفي انتظار ما وعدت به . أعانك الله.
سؤال: أخا لطافة لماذا ياسيدي بالكسر وليس الفتح كما ذكرت في توجيهك للأخ العين؟

العين
29-07-2003, 16:12
جزيل الشكر والامتنان لسعادة الأستاذ بلال على تنبهاته فقد أسعدتني بذلك.
أما تحرير الأخطاء التي تكرمت بالإشارة إليها فلا يمكنني ذلك لأن شروط المنتدى حددت التغيير في خلال عشر دقائق فقط - ياليت يزيدوها شوية -
وما ذكرته عن ميم كملا - مثلثة- فهذه فائدة اشكرك عليها ولكن لا يمكن تطبيقها في الكنابة في الووورد ! فهل هناك طريقة لحل هذه المشكلة فقد رأيت برامج أخرى نجاوزت هذه المشكلة
تعم سيدي لاحظت أنك مشرف في المنتدى فهلا تكرمت بتغيير أي خطأ في أي مشاركة لي وسأكون لك من الشاكرين.

بلال النجار
30-07-2003, 20:47
الأخ الكريم،
السلام عليكم،
كسرت همزة إخا، لأنها مصدر آخى يؤاخي أي إخاءً. ثم جعل هذا المصدر مقصوراً لا ممدوداً أي بتسهيل الهمزة وذلك للوزن. ومثل الناظم على مقولة الإضافة وهي النسبة التي لا تعقل إلا بالقياس إلى غيرها بثلاثة أمثلة جعلها كلمات مفردة لا عطف بينها ولا إضافة:
الأول: الأبوة، فهي نسبة لا تعقل إلا بالقياس إلى نسبة أخرى وهي البنوة، كما أن البنوة أيضاً من مقولة الإضافة لأنها نسبة لا تعقل إلا بملاحظة نسبة أخرى مغايرة لها هي الأبوة. والمثال الثاني: الإخاء أي الأخوّة فهي من مقولة الإضافة أيضاً لأنها نسبة لا بد لتعقلها من جانب إنسان معين من تصور نسبة إنسان آخر له. واحتاج إلى أن يمثل بالأخوة بعد تمثيله بالأبوة ليلفت النظر إلى أن النسبة في الجانبين قد تكون مختلفة كما تقول س أبو ص فإن النسبة من جانب س هي الأبوة وهي تخالف النسبة من جانب ص والتي هي البنوة لأن ص ابن س، وقد تكون متوافقة في الجانبين كما تقول أ أخو ب فإنها تنعكس صحيحة لأن ب أخو أ. فالنسبة في الجانبين متوافقة. والمثال الثالث: اللطافة بمعنى الصغر أي ضد الضخامة. فإن الصغر ومثله الكبر من مقولة الإضافة لأنها نسبة لا تعقلها إلا بالقياس إلى غيرها، فإذا قلت إن النملة صغيرة فلا بد أنك تقيسها في ذهنك إلى شيء ما كجسم الإنسان مثلاً، وإلا لا يسلم لك أن تقول إن النملة صغيرة هكذا مطلقاً دون قياسها إلى شيء آخر، لأنك لو قستها إلى بعض الميكروبات فإنها من جهة ذلك الميكروب ليست صغيرة البتة، ولعله يعيش في بيت بين تجاعيد طرف قدمها. واعلم أن الإضافة تعرض لجميع المقولات، وهذه اللطافة إضافة عرضت لكم متصل هو المقدار القائم بالجسم على رأي الفلاسفة. فتأمل. وتمام شرح هذه المنظومة أجعله إن شاء الله في عقب مختصر في بيانها كما وعدت.

والحمد لله رب العالمين

أمجد الأشعري
30-05-2005, 14:45
سيدي بلال :
ماذا لو دمجنا المقولات لكي تصبح خمسا كالتالي :

1- الجوهر
2- العرض
2- والكم
3- والكيف
4- النسبة

اذا ان ما ذكرته من امثلة في الاضافة كلها نسبة شيء الى شيء



وكذا ما ذكر في المتن فمثلا

الأين هو نسبة الشيء إلى المكان

والمَتَى نسبة الشيء إلى الزمان

والوضع نسبة أجزاء الشيء بعضها إلى بعض

والإضافة تكرر النسبة بين شيئين.

وحتى من اعتبر الحركة من المقولات هي ايضا نسبة شيء الى شيء

فلغاية اللحظة لم استطع ان ازيل هذا الاشكال عن ذهني بفهم معنى المقولات كما ذكرتموها بتفصيلها عشر مقولات .

محمد عبدالله اليوني
17-06-2005, 17:18
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الحجاز
شكرا للأستاذين العزيزين.
ولكن لي سؤال وهو إلى من تنسب هذه الأبيات
وهلا تفضل الأستاذ بلال بكتابة هذه المقولات نثرأ - بتوضيح أكثر.
هكذا مثلا:
1- العرض وهو...
2- الجوهر....
ثم إذا أمكن أن يشرح هذه الأبيات؟
وشكرا لكم سلفا؟

ونحن نطلب ما طلبه الأخ الحجاز

بلال النجار
18-06-2005, 14:26
أخي أمجد،

لا إشكال في ردّ بعض المقولات إلى بعضها، أو اختراع مقولات أخرى كالطاقة والكهرباء، كما فعل بعض المعاصرين. وليس عدها عشرة استقرائيّا تامّا، ولا بقسمة حاصرة. ورد المقولات لبعضها مبحوث في الكنب انطلاقاً من مفهوم المقولة هل يجب أن لا تندرج تحت جنس أعلى أو لا. ولا يفوتنك ملاحظة ما في تكثيرها من فوائد، وإثراء للعلوم، والنظر في العالم لفهمه. فانظر ماذا ترى فلا إشكال.

أمجد الأشعري
18-06-2005, 14:59
سيدي الكريم بلال احسن الله اليك ,
اشكر لك الرد ..

محمد ال عمر التمر
31-12-2006, 21:07
ذكر بعض الأفاضل مثالا على المقولات العشر في بيتين هما :


زَيْدُ الطّويلُ الأزرقُ ابنُ مالك = في بيته بالأَمسِ كان مُتّّكيِ
بيده غُصْنٌ لواه فالْتوى= فهذه مقولات عشر سَوَا

من يبين لنا موضع المقولات العشر فيهما مشكورا ؟