المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأخوة---ما تقييمكم لمستوى إبن حزم



جمال حسني الشرباتي
26-11-2004, 04:04
السلام عليكم


هل إبن حزم مجتهد مطلق؟؟


أم هل هو مجتهد مذهب؟؟



تعالوا لنتناقش فيه

جلال علي الجهاني
03-12-2004, 15:52
حسب شروط الاجتهاد المتعارف عليها بين الأصوليين لا يمكن عد ابن حزم الأندلسي من المجتهدين المعتبرين، الذين يجوز تقليدهم، وذلك حسب التالي:

أولاً: من شروط المجتهد أن يكون على دراية جيدة بالسنة، وابن حزم لم يكن ممن توفر فيه هذا الشرط، وحسبك دليلا على ذلك أنه لم يكن يعرف ابن ماجة ولا الترمذي صاحبي السنن، كما أن أحكامه على الأحاديث بالصحة والضعف منتقدة بشدة.

ثانياً: أنه ممن ينفي القياس، وهذا النفي يسقط اجتهاداته عن الحجية، لأن القول بالقياس قطعي في علم الأصول، ولا يمكن أن يعتبر إنكار القياس مسألة سهلة، وقد نص غير واحد من أئمة الأصول أن من ينكر القياس فلا يصح له الاجتهاد، كيف والقياس هو الملجأ عند فقدان الدليل النقلي، الذي يعتبر محصوراً من ناحية النقل، مع أن الوقائع غير محصورة.

ثالثاً: أنه من شرط المجتهد الاطلاع على آراء السابقين له من المجتهدين، حتى لا يقع في مخالفة الإجماع، ومسائل ابن حزم الشاذة تنادي عليه بعدم الاطلاع على آراء السابقين من الأئمة المجتهدين.

هذه أهم النقاط الأصولية، أما مخالفته العقائدية فهي الأخطر، ولعل الكلام فيها غير لائق في هذه العجالة، ولكنها كافية في نظري الضعيف أن تسقطه عن رتبة الإمامة في الدين.

والله أعلم

جمال حسني الشرباتي
03-12-2004, 16:10
جلال


السلام عليكم


لنناقش أول فكرة لك

قلت((من شروط المجتهد أن يكون على دراية جيدة بالسنة، وابن حزم لم يكن ممن توفر فيه هذا الشرط، وحسبك دليلا على ذلك أنه لم يكن يعرف ابن ماجة ولا الترمذي صاحبي السنن، كما أن أحكامه على الأحاديث بالصحة والضعف منتقدة بشدة. ))



أنا قد قرأت المحلى كله


وقرأت الإحكام في أصول الأحكام كله---وما وجدت إلا عالما في السنة وأي عالم


فما دليلك متتبعا ومتعقبا عليه من كلامه



واعذرني أنا لم أسمع بعدم معرفته بإبن ماجة والترمذي---ولكن إن صح فهم في المغرب لم يكونوا على معرفة بكثير من علماء المشرق وكذلك في المشرق

ولا يقدح ذلك به ---إنما يقدح به أن يكون علمه بما بين يديه من مصادر تافها


فما رأيك

جلال علي الجهاني
05-12-2004, 16:52
الذي قلته هنا عن موضوع عدم معرفة ابن حزم بالسنة، معروف لدى الذين كتبوا في علم المصطلح، وأظنه موجودا في الرفع والتكميل للإمام اللكنوي بتحقيق الشيخ عبد الفتاح أبو غدة، فلعل الشيخ أسامة يحقق لنا هذه المسألة ..

على أن قراءة المحلى من طرف طالب علم لا تسمح بمعرفة الحقيقة في جانب الحديث، وإنما قراءة المحدث وطالب علم الحديث هي الحكم في هذا الباب أخي جمال..

وأما قولك: إنه لا يقدح فيه جهله هذا، بل إنه قادح، فمن ينصب أخي الكريم نفسه مجتهداً، عليه أن يجهل ما يعلمه أدنى طلاب الحديث أو الأصول أو الفقه، فتلك فظيعة من الفظائع، ولذا تجد ابن حزم ينسب إلى الحنفية أحياناً مذاهب لم يقولوها، وإلى غيرهم من أئمة العلم، كما يلاحظ بالتتبع ..

والله الموفق

جمال حسني الشرباتي
05-12-2004, 17:26
انا أعرف أنه نسب بعض الأقوال أيضا للأشعري وليست له


فلم يكن على دراية بمذهب الاشعري



ومع ذلك فإن طريقة وصول الاقوال إليه ربما كانت هي السبب---بعد البلدان وعداء البيئة العلمية له وهو مع ذلك مؤيد قوي لعلم المنطق ولا يثبت الجهة والمكان اوالجوارح لله تعالى



وأعود لقرائتي له فلم أترك كتابا له إلا قرأته ولم أترك كتابا ألف عنه إلا قراته


وقوله في علم الحديث حجة لا نستطيع أن ننكر طول باعه


فيه----ولقد كنت أتتبع رجال الحديث الذي يورده فيعلق تعليقات قيمة جدا عليهم ويغلظ القول أحيانا فيشنع على من قبل حديثا وفيه مافيه



وكل عالم يتعقب عليه---وأنا أنتقد عليه رده القياس كله


مع أن بعض القياس حق واضح وهو قياس العلة .

وأنتقد عليه قوله بأن خبر الواحد يفيد العلم

وأتحدث الأن معك من ذاكرتي ولا أظن أن منزلته تقل عن الشافعي

محمد حسين الحداد
22-06-2005, 13:29
لابن حزم في العقائد زلات عظيمة منها قوله ان الله قادر على ان يتخذ ولدا وان الله قادر على عن يتخذ الها اخر كما ذكر ذلك ابوبكر ابن العربي في كتاب العواصم من القوصم ـــ الطبعة الكاملة_
وله في الاسماء قول شنيع قال العلامة علوي بن طاهر الحداد في كتاب القول الفصل في ما لبني هاشم و قريش و العرب من الفضل في رده على قول ابن حزم في حديث ان الله اصفى كنانة من قريش ... الخ" رواه مسلم. ان القائل بما يقتضيه الحديث من التفضيل رافضي!!! قال العلامة علوي:" ان ابن حزم بعد ان رمى اهل السنة بالرفض اول الحديث بتأويل بارد جامد تافه لا يوافق لغة ولا وضعا ولا عقلا ولا نقلا، يضرب به وجه اللغة والشرع وبقية روايات الحديث وكلام علماء الامة وكان صنيعه من أبين الدلالات على ان ذلك الرجل الظاهري الجامد على الظواهر والزاري بالقياس الصحيح واهله، والمشنع على السلف والأئمة من اجله ، من أشد الناس قرمطة واسمجهم اخذا بالتأويل وأسرعهم إلى تحريف النصوص إذا لم توافق هواه وكيف لا وهو من معطلة الصفات الذين لا يعبدون ربا لا يثبتون له صفة ولا يجعلون لأسمائه معنى .. تمتاز به على بقية الأسماء فإنه يقول لا فرق بين العليم والقدير ولا بين السميع والبصير ومن ألحد في أسماء الله إلى هذا الحد فلا عجب أن يحرف فضائل محمد صلى الله عليه وسلم"
والله أعلم

جمال حسني الشرباتي
23-06-2005, 18:59
إسمح لي

أنقل لنا الحديث كاملا


أنقل لنا تأويل ابن حزم له



ثم انقد لنا تأويله

هاني علي الرضا
10-07-2005, 16:19
سيدي جلال.. زادك الله جلالة ومهابة وعلما

هل يشترط في المجتهد كيما يكون خلافه معتبرا أن يكون سليم العقيدة !!؟؟
وهل سلامة العقيدة شرط في صحة اعتبار زيد أو عمرو من المجتهدين؟؟

ويتفرع عليها : هل لا يعتد بخلاف الحشوية مثلا أو الرافضة أو الإباضية أو الزيدية في مسئلة من المسائل أجمع فيها أهل الإجتهاد من اهل السنة فقط على أمر وخالفهم فيه أيا من المتقدم ذكرهم من أهل البدع والاهواء ، خاصة إن لم تكن بدعتهم مكفرة !!؟؟


وإني أسألكم هذا السؤال رجاء أن تفيضوا علينا ببعض من علمكم سيدي خاصة وأني رأيت التفتازاني في شرح العقائد النسفية يستهين بخلاف الخوارج ويتهكم قائلا ( والخوارج خوارج على الإجماع فلا يعتد بهم ) أو كلمة نحوها في معرض ذكره مسألة أجمع عليها أهل الاجتهاد ولم يخالف فيها غير الخوارج وأنا أكتب من الذاكرة هنا .

تحياتي سيدي .