المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكتاب والحكمة



على انيس طه
20-11-2004, 22:50
2704- أنا دار الحكمة، وعلي بابها
التخريج (مفصلا): الترمذي عن علي

هذا العلم موجود عند الرسول صلى الله عليه وسلم وأورثه لعلى
وبالطبع لايعرفه من العلماء الا المتقين منهم

7 - حديث ابن مسعود: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا مربعا وخط وسطه خطا، وخط خطوطا إلى جنب الخط، وخط خطا خارجا وقال "أتدرون ما هذا؟ " قلنا الله ورسوله أعلم، قال "هذا الإنسان - للخط الذي في الوسط - وهذا الأجل محيط به، وهذه الأعراض - للخطوط التي حوله - تنهشه إن أخطأه هذا نهشه هذا، وذاك الأمل - يعني الخط الخارج"
رواه البخاري.

وهذه هى الآيات القرآنيه التى تبرهن ذلك"
دعاء أبراهيم عليه السلام"رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ }البقرة129"
قول الله عن الرسول صلى الله عليه وسلم
{كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ }البقرة
يتلوا آياتنا :القرآءة والتفقه وهذا ما يعرفه علماء الشريعه
يزكيهم :هذا ما عرفه الغزالى ومن مثله
يعلمهم الكتاب والحكمه: ما علمه الرسول لعلى أبن ابى طالب ومن أخذ عنه
الرسول صلى الله عليه وسلم هو دار الحكمه وعنده علم الكتاب وهذه العلوم للخواص الذين أتقوا الله وانتقلوا من مرحلة الأسلام الى مرحلة الأيمان فلا يعلمها الا المتقين
وهى علوم أولياء الله الصالحين
ولايمكن الحكم عليها أو معرفتها بدون تقوى وهى علوم لدنيه
علم الكتاب:
{قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ }النمل40
علم الحكمة:
{يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ }البقرة269
{وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً }الأحزاب34
{هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }الجمعة2
فالحكمة بها نعرف ماهية الأمور فنجد الأمور واضحه مبرره
ولكى نحظى بذلك لابد من ان نزكى أنفسنا ونحقق عبوديه أجسادنا بتحليها بأخلاقيات الصفات للأسماء اللاهيه
عندئذ يعرفنا الله بما لانعرفه وهناك أمور كثيره مازلنا لانعرفها
منها :
علم الكتاب – علم الحكمة - علم الطواف "لماذا سبعا- لماذا الأحرام –لماذا عدم ارتداء المخيط –لماذا السعى سبعا"- ماهى النجمه ثمانيه الأركان الموجوده فى كل المساجد- لماذا كانت القبله هى المسجد الأقصى – ما هيه المسجد الأقصى – ماهية الكعبه والحجر – ماهيه عالم الملكوت – الحياة الأخرى- الجن 0الروح 0 الملائكه"


2727- أنزل القرآن على سبعة أحرف، لكل حرف منها ظهر وبطن، ولكل حرف حد، ولكل حد مطلع
التخريج (برموز السيوطي): (طب) عن ابن مسعود
التخريج (مفصلا): الطبراني في الكبير عن ابن مسعود
تصحيح السيوطي: حسن‏

ماهو الظهر والبطن والحد والمطلع