المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظم ابن غازي لنظائر رسالة ابن أبي زيد



العويني
26-07-2003, 08:50
قال ابن غازي واسمه ومحمد = الله ربي الكريم أحمد
مصليا على النبي المجتبى = وآله وتابعيه النجبا
وأستعين الله في مقاله = تحوي نظائرا من الرساله

فمشكلاتها وجوب الطهر = للاستحاضة ووقت الفجر
وفعل بان ثم جهل العد = ورتب الموتى ومعنى الحد
ووزن سبعة مع الولاء = لأقعد العصاب والنساء

ذكر ينبغي
وللوجوب ينبغي لدى السفر = والثوم والإذن وتعبير ظهر
والخلف في الغسل وتعليم الصغر = والصوم والهجران عنهم اشتهر
وكل ما بقي للاستحباب = وذاك أصلها بلا ارتياب

ذكر المتيممين
بادر بيائس وممنوع المرض = وموقنا أخر تنل كل غرض
ووسطنَّ عدم المناول = كالراجي والخائف ثم الجاهل

المسائل التي ضعف فيها قول ابن القاسم
ضعف قول العتقي فاعلم = في الجرح والرضاع والتيمم
وقيل ذا في الفجر والتشهد = والحيض بالليل وقتل الولد

ذكر الظن
والظن كاليقين في التيمم = والمشي والرعاف ثم القسم
وهو كشك في صلاة طهر = وخلف حمام لديهم يجري

المسائل التي استعمل فيها عكس القياس
عكس القياس في محيض صيد = صوم وحول وولي عبد

ذكر التخيير والترتيب في الكفارات
خير بصوم ثم صيد وأذى = وقل لكل خصلة يا حبذا
ورتب الظهار والتمتعا = والقتل ثم في اليمين اجتمعا

ذكر صرف الدنانير الشرعية
والصرف في الدينار يَبٌّ فاعلم = في دية قطع نكاح قسم
والصرف في الجزية والزكاة = عشرة والباقي بالأوقات

المسائل التي يلغى فيها اليوم الأول
واليوم يلغى في اليمين والكرا = وفي الإقامة على ما اشتهرا
وفي خيار البيع ثم العده = وأجل عقيقة وعهدة

المسائل التي قال مالك فيها بالاستحسان
وقال مالك بالاختيار = في شفعة الأنقاض والثمار
والجرح مثل المال في الأحكام = والخمس في أنملة الإبهام

مسائل الإبطال والإيقاف
أبطل صنيع العبد والوصي = للأب والمولى أو الولي
وأوقفن فعل عديم واختلف = في العرس والقاضي كم به خلف

ذكر عيوب الرقيق
الخلق والخلق عيوب المكتسب = وذمة علائق دين نسب

ذكر شروط الصيد
كل صيد مسلم صحيح الذبح = غير مفرط بنحو الرمح
أو جارح معلم ومرسل = من يده بصيده مشتغل
بصيد مرئي أخا امتناع = يموت من جرح بلا نزاع

ذكر ما يؤكل من الهدايا
كُلْ هديَ نقصٍ والذي ضمنتا = إن تكن سميت أو قصدتا
ودع معينا إذا فعلتا = وقبل كل جزاء صيد نلتا
وهدي فدية الأذى إن شئتا = وما ضمنت قصدا او صرحتا
وبعد كل طوعا وما عينتا = إن لم تكن سميت أو أضمرتا

كمل عام السبع والستينا = بعد ثمان مائة سنينا
ولنختم النظام بالصلاة = على الذي أيد بالآيات
محمد خير عباد الله = وآله ذوي الحمى والجاه