المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا كتبت كلمة ابراهيم في المصحف بالرسم العثماني مرة (ابرهم) ومرة (ابراهيم)?



أم مصعب الحنفية
08-08-2010, 13:13
السلام عليكم

لماذا كتبت كلمة ابراهيم في المصحف بالرسم العثماني مرة (ابرهم) ومرة (ابراهيم)?

ما تفسير ذلك?

أم مصعب الحنفية
08-08-2010, 18:34
فكل ما كتب بخلاف قواعد الإملاء كتب كذلك في كل المواضع التي ورد فيها إلا كلمة ابراهيم

محمد يوسف رشيد
08-08-2010, 19:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لما كتب عثمان بن عفان رضي الله عنه المصحف كتبه على رسم معين، فكلمة (أنجيناكم) كتبت هكذا (أنجينكم) بدون ألف، ولكنها تقرأ بالألف. ولما تفتحي البقرة وتنظري بالآية الثانية منها تجدي (ذلك الكتب) وهي تقرأ (ذلك الكتاب) ولكن كتبت كذلك بدون ألف.

هذا يسمى (الرسم العثماني) وهو كما يعرف العلماء والطلاب (لا يقاس عليه) أي لا يقال : لماذا كان هنا هكذا ولم يكن كذا؟ هذا السؤال بذلك النمط لا يطرح إطلاقا، لأنه لا ضابط له من قضية الإملاء.

ومثل ما وجدتيه من كلمة إبراهيم كلمة (يمحو) فقد وردت في سورة الشورى (يمح الله الباطل...) ووردت في سورة الرعد (يمحوا الله ما يشاء...)

ومسألة الرسم العثماني والإملائي مسألة مشهورة بين أهل العلم، لا تلجيها الآن وإنما ستأتي في وقتها إن شاء الله، وما تقومين به الآن هو أن تقرئي من المصحف وتعرفي كيف هو مكتوب وتتلقي القراءة سماعا من الشيخ أو من تسجيلات الحصري رحمه الله، وما يشكل عليك ويتعلق فيما أنت بصدده في مرحلتك فاطرحيه بعينه دون توسع إلى ما وراءه.

وأنت تقرئي برواية حفص، وهي سهلة جدا والمنتشرة لدى أكثر من 90% من المسلمين واصطلاحات المصحف المكتوب وفقها يسهل القراءة حتى مع الرسم العثماني المخالف للنطق.

وفقك الله وجعلك من العالمات بالله العاملات بشريعته.

أم مصعب الحنفية
09-08-2010, 00:22
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا

حمد الله حافظ الصفتي
30-11-2010, 13:18
الأخت الكريمة: وردت كلمة (إبراهيم) في القرآن الكريم (69) مرة، رسمت فيها جميعا بالياء، إلا في مواضع سورة البقرة وعددها (15) موضعا فرسمت بحذف الياء .
وذلك تنبيها على قراءة الإمام ابن عامر الدمشقي للكلمة؛ حيث قرأها بألف بعد الراء (إبراهام) باتفاق بين راوييه في سورة البقرة، وكذا قرأ هشام عن ابن عامر بالألف في مواضع سواها من القرآن.
قال الإمام أبو داود بن نجاح في مختصر التبيين 2/206 : (رسم كذلك - والله أعلم - لقراءتهم ذلك بألف بين الهاء والميم ) .
وقال الإمام السخاوي في فتح الوصيد 1/114 (وجه رسمه: التنبيه على قراءة (إبرهام) وحذف الألف منه اختصاراً).والله سبحانه أعلى وأعلم. هذا ماقيل في التعليل، وإن قيل في عدم دقته كلام ليس هنا موضع بسطه.

حامد عبدالله الهادي
11-11-2011, 23:53
جزاكم الله خيراً