المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإمام مالك يقر المذهبية الفقهية



جلال علي الجهاني
04-11-2004, 11:13
الإمام مالك رحمه الله تعالى يجيز المذهبية

ذكر الحافظ أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله تعالى، في كتابه النافع الماتع (الانتقاء في فضائل الأئمة الثلاثة الفقهاء) ص 80 ما نصه:


عن محمد بن سعد قال: سمعت مالك بن أنس يقول:
لما حجَّ أبو جعفر المنصور، دعاني فدخلتُ عليه، فحادثتُه، وسألني فأجبته، فقال:
إني عزمتُ أن آمر بكتبتك هذه التي قد وضعت، يعني الموطأ، فتنسخ نسخاً، ثم أبعثَ إلى كل مصر من أمصار المسلمين منها نسخة، وآمرهم أن يعملوا بما فيها، ولا يتعدوها إلى غيرها، ويدعوا ما سوى ذلك من هذا العلم المحدث، فإني رأيتُ أصل العلم روايةَ أهل المدينة وعلمهم.

قال: فقلتُ: يا أمير المؤمنين، لا تفعل هذا، فإن الناس قد سبقت إليهم أقاويل، وسمعوا أحاديث ورووا روايات، وأخذ كل قوم بما سبق إليهم، وعملوا به ودانوا به، من اختلاف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيرهم، وإن ردهم عما اعتقدوه شديد، فدع الناس وما هم عليه، وما اختار أهلُ كل بلدٍ لأنفسهم.

فقال: لعمري، لو طاوعتني على ذلك لأمرتُ به. انتهى.

فانظر أخي الكريم إلى هذا الإمام كيف أنه لم يشوش على المسلمين فقههم الذي عرفوه عن طريق أئمتهم الذين كانوا في الأمصار، وانظر إلى حال مدعي الفقه في عصرنا، كيف يتمنى الواحد منهم لو يقضي على مذاهب الأئمة، ويحمل الناس على اتباع مذهبه !!!

بل إن بعضهم يتمنى لو أحرقت كتب الفقه التي فيها فقه المذاهب، ليحل فهمه ومذهبه هو محلها !! وهذا أقبح ما يكون من طالب علم فضلاً عن عالم، فليس قائل ذلك سوى جاهل من الجهلة وإن تزيا بزي العلماء ...

جمال حسني الشرباتي
18-11-2004, 14:25
جلال


إنهم أي السلفية يظهرون دائما نفورهم من المذاهب المتحكمة حتى الحنبلي ويطلقون لإنفسهم عنان الإجتهاد المباشر لكل من هب ودب منهم حسب طريقة اللا أصول

وقد يتمسكون بمذهب أهل الظاهر لأنه يعادي مذاهبنا المنتشرة