المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ عبد الرزاق الحلبي/ شخصية قرآنية استوقفتني



محمد يوسف رشيد
28-06-2010, 14:16
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وبعد..


http://www.m5zn.com/uploads/2010/6/28/photo/062810060633d1179ortn23a5542ss.jpg


فقد كان أول ما استوقفني حول الشيخ عبد الرزاق الحلبي هو ذلك المشهد المصور وهو مقعد على كرسي من يراه يحسبه نائما في أحسن أحواله وقد بلغ به العمر مبلغا - أسأل الله تعالى أن يمنحه صحة من فضله وعمرا مديدا في الخير - إلا أنه متيقظ القلب والحس مع القرآن، حتى أنه حين الختم والدعاء قبض أصابع يده داعيا.. وقد ختم عليه الدكتور كمال قدة ليجيزه بعدها. فاستوقفني ذلك (التفاني) في القرآن من شيخ يقال فيه - في أعرافنا الفاسدة - ما بقي له (حيل) لهذا الذي يفعله.

http://www.youtube.com/watch?v=Muq-Xrvx0iI

فألقي في قلبي زيادة محبة لأهل القرآن، الذين لا توازيهم في قلبي محبة أمنحها لسواهم، مع ثبوت فضل أصحاب الفضل من أهل السنة.

وإني أحض إخواني على معرفة أهل القرآن، والذين أكاد أجزم من المشاهدة أن الله حباهم بخاصية هي أن يمد لهم في أعمارهم، وتظل قلوبهم يقظة وعقولهم مشحوذة تجاه القرآن. ومن عاش على شيء مات عليه.

ولعل من ميزة أهل القرآن التي حباهم الله بها أن المسندين منهم كلما كبرت أعمارهم علت أسانيدهم وزاد قربهم من جبريل عليه السلام في حمل كتاب الله سبحانه، لذا فهم لا ينبذون، بل يضعهم العوام قبل الخواص على الرؤوس. ولعل هذا نوعا من حفظ الله لكتابه أن لا يبتذل أو يهجر حاملوه، في حين يهجر الجهال غيرهم من أهل الفقه والفضل زهدا بجهلهم فيما معهم من الخير.

والله تعالى يحفظ مقام أهل القرآن ويعظمهم في أعين عبيده، خواصهم وعوامهم، مؤمنهم وكافرهم. والحمد لله العظيم الجليل.


(يمكن الوقوف على ترجمة مبدئية للشيخ عبد الرزاق الحلبي من الموسوعة الحرة ويكيبيديا بالبحث باسمه ونسبته حفظه الله / عبد الرزاق الحلبي )