المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنَى قوْلِ العَربِ : ما ظَلمْتُكَ وأنت تُنْصَفَني.< علم الأضداد>



خالد حمد علي
27-10-2004, 19:51
علم الأضداد علم جميل وشيّق ، وهو علم يبحث عن الحروف التي توقعها العرب على المعاني المتضادة ، كـكلمة : ( عفا ) فإنها تحتمل معنيين :

الأول: النقصُ والإندرَاس : وشواهده كثيرة منها قول زهير :

قِف بالديار التي لم يَعفها القِدمُ ........ بلى وغيّرها الأرواحُ والدّيم.

وقول الشاعر :

فلا تبعدنْ يا خير عمرو بن مالك ....... بلى إنّ من زار القبور لَيَبْعدُ.

والمعنى الثاني : الزيادة ، ومن شواهده :

قول الله تعالى : ( حتى عفو ) أي حتى كثروا .

وقول المصطفى عليه الصلاة والسلام : أعفوا اللحى .

وقول الشاعر :

ولكنّا نُعض السيفَ منها ......... بأسواق عافيات اللحم كوم.

وهكذا .

ومن ذلك ما نحن بصدده وهو قول العرب : ( ما ظلمتُك وأنت تنصفني ) ، فإنّه يحتمل معنيين :

الأول : أي ما ظلمتُك وأنت ايظاً لم تظلمني .

الثاني : ما ظلمتُك ولو أنصفتني ، فأما إذا لم تنصفني فإنّي أكافئك بمثل فعلك .

المرجع : كتاب الأضداد للأنباري الحنبلي رحمه الله .

العويني
23-11-2004, 07:32
شيخنا الحبيب ، لم أجد كلمة عفا في هذا البيت :

فلا تبعدنْ يا خير عمرو بن مالك ....... بلى إنّ من زار القبور لَيَبْعدُ.