المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذيل اللآلي المصنوعة للإمام السيوطي



جلال علي الجهاني
10-03-2010, 10:41
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله، وعلى آله وصحبه وبعد ..

فقد قمت قبل 17سنة، بالاعتناء بكتاب الإمام جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى (اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة)، وذلك إبان صحبتي للشيخ حسن السقاف، عندما كان على مذهب أهل السنة والجماعة. ثم حصل ما حصل لي معه من تنافر بعد أن خرج عن مذهب أهل السنة مدعياً الاجتهاد في العقائد، دون أن يملك آلة ذلك الاجتهاد المدَّعى .. ويعرف هذا الأمر الكثير من الذين عاشوا تلك الفترة، قريبين من السقاف ..

ولا يعلم الغيب إلا الله، فقد كنتُ -وغيري كثير، وكذا من العلماء المعاصرين- أحسن الظنَّ به، خاصة وقد كتب بعض الكتب في الدفاع عن عقائد أهل السنة والجماعة ..

وفي تلك الفترة (1991-نهاية 1992) أشار عليَّ بالاعتناء بكتاب الإمام السيوطي المذكور .. وقد فعلتُ ذلك، قدر جهدي، معتمداً على النسخة المطبوعة قديماً .. والتي هي في حكم المخطوط لندرة وجودها في المكتبات العامة ..

وعندما تم إعداد الكتاب للنشر، وقع بيني وبين السقاف ما أشرت إليه آنفاً، فاحتفظ بالكتاب لديه، ولم يكن لدي إلا نسخة مصورة من المصفوف على الورق .. وقد فكرت في نشره، ولكن حالت دون ذلك ظروف كثيرة، منها أني وجدت في فهارس المخطوطات له بعض النسخ، ولم أستطع الحصول عليها آنذاك .. فتريثت في الأمر ..

ولكني فوجئت أن الكتاب قد طبع بتاريخ السنة قبل الماضية -مع أنه لم ينزل السوق إلا منذ فترة قصيرة-، طبعه السقاف، باسم مكتبة الرواس، دون أن يكون لي اطلاع ولا تصحيح نهائي للكتاب، ولا النظر في مقدمته، التي مدحته فيها، وعظمته حينها لفضله الذي توسمته وتوسمه أهل الزمان فيه ..

وكنتُ قد كتبت بعض التعليقات التي لا أرتضيها الآن، وقد جدَّ عزمي بإذن الله تعالى لكي أنشر الكتاب مرة أخرى، بعد أن مقابلته على ما يوجد من مخطوطات للكتاب ..

وقد كتبت هذه الكلمات، حتى لا يظنن أحدٌ أن ما في مقدمة الكتاب المنشور الآن، من مدح للسقاف هو ما أعتقده في هذا الوقت، ذلك أن زمن نشر الكتاب اختلف تماماً عن زمن تحريره ..

والعجيب أن السقاف بدل أن يضع عنوان دار النشر الوهمية، وضع إيميله الشخصي بدلاً عنه، مع أن المذكور في مقدمة الكتاب التي كتبتُها أن الناشر المشكور لنشر الكتاب هو دار الإمام النووي ..

وفي التعليقة التي تراها في الصورة المرفقة بهذه المقالة، لا أرتضي ذكر كلمة المتناقض مع ذكر اسم الألباني، لا لاعتقاده بأعلميته في الحديث، ولكن لإشعارها بالسباب، وأنا راجع عن ذلك ..

والله ولي التوفيق ..

جلال علي الجهاني
10-03-2010, 10:43
وهنا بقية الصور .. وعذرا لكبر حجمها، ولكن لكي تظهر واضحة ..

نصر الدين أحمد العثماني
12-03-2010, 14:41
سيدي جلال وفقك الله
بعض العلماء ينصحون لمن أراد أن
تناول علم الحديث من الناحية الطبيقية
بهذا الكتاب

جلال علي الجهاني
12-03-2010, 16:18
لعلهم يقصدون اللآلي المصنوعة .. وذلك صحيح ..

حسين يعقوب محمد
12-03-2010, 17:55
السلام عليكم

أخي الكريم

لقد اشتريت الكتاب من معرض القاهرة وتعجبت من اعتماد المحقق على المطبوعة فقط رغم توفر نسخ خطية للكتاب

أستطيع أن أوفر لك بعض النسخ الخطية
راسلني على الخاص إن شئت

الحسين

لؤي الخليلي الحنفي
13-03-2010, 18:34
بارك الله فيكم يا شيخ جلال
وبارك في جهودكم أخي حسين

هاني علي الرضا
14-03-2010, 01:32
شكرا على التنبيه شيخنا جلال ، والخير محفوظ أجره عند الله .

عمر شمس الدين الجعبري
26-11-2018, 12:41
حفظكم الله سيدي جلال.