المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : درك المنى في تخميس سموط الثنا



منصور بن سعيد الحارثي
12-02-2010, 10:59
اوجه باسم الله وجه شهودي
لعز جلال الله رب وجودي
تسابيح اخلاصي له وصمودي:
سموط ثناء في سموط فريد"
" بكل لسان قد بثثن وجيد



وحب له في لب قلبي وقشره
وخوف يوازيه رجاء لبره
وشكر ومن لي ان أقوم بشكره
وحمد تغص الكائنات بنشره"
" اذا نشرت منه أجل برود



وشوق يذيب النفس لا عج حره
ووقفة مضطر أسير بفقره
واخلاص سر نوره حشو سره
وذكر له تحيا النفوس بذكره"
" ويبعث قبل البعث من هو مودي



صرفت مرادي فيه طوعا لصرفه
حقيقة ذكري انني عين ظرفة
حباني به طيبا عرفت بعرفه
تعطرت الآفاق من طيب عرفه"
" فما مسك دارين يشاب بعود



يبشر بالزلفى كريم مقامه
ويستغرق الأسرار سكر مدامه
يصب حيا الأنوار صوب غمامه
ويزري بنور الشمس نور ابتسامه"
" اذا ما تجلى في صحائف سود



تجردت من نفسي فلم يبقَ لي أنا
وطارت هوى روحي بأجنحة الفنا
لمن هو أهل المجد والعز والغنى
لمن هو أهل الحمد والمدح والثنا"
" لذى الفضل والألاء خير مفيد



لمن وحدته المبدعات سواجدا
لمن عرفته الموجدات حوامدا
لمن مجدته الممكنات صوامدا
لمن سبحته الكائنات شواهدا"
" بتوحيده والله خير شهيد



لمن سخر الأشياء في الأرض والسما
لمن كان بالمخلوق احفى وأرحما
لمن بسط النعماء منا وتمما
أعاد وأيدى من أياديه أنعما"
" فيا أنعم المولى بدأت فعودي
ضرعت لوجه الله ربي وموئلي
وقد ضاق بي عن حاجتي كل منزل
وهل عند رسم دارس من معول
ويارب لطفا من لعبد مؤمل"
" بسيط لسان بالدعاء مديد



حليف المعاصي مغرق في عيوبه
قضى العمر يوعى السوء بين جيوبه
يذوب اعترافا من كبائر حوبه
ويقصر منه القول ذكر ذنوبه"
" وقبح الخطايا فهو أي بليد



أتى ما أتى ثم استقال استقامة
لوجهك تمجيدا وحبا وطاعة
يؤمك توابا ويرجو اجابة
ويغضي حياء هيبة ومخافة"
" لعزك اجلالا بكل شهود



لقد هالني ذنبي بخطب مبرح
وبارزت خلافي بفعل مجرح
أبوء بقلب بالخطايا مقرح
فجد بمتاب عن مقر مصرح"
" بذنب وتقصير وطول صدود



كئيب حزين خاشع متورع
يسر ويبدي مخلصا توب مقلع
يقوم على صدق بما هو مدعي
منيب يرجى عندك مول"
" بذكرك لا ذكر اللوا وزرود
أسير بقيد العجز عن كل ذرة
تصرفه الأقدار حسب المشيئة
غني عن الأكوان منك برحمة
فقير لما أسديت من كل نعمة"
" شكورلما أوليت غير جحود



لقد كان لما كان في حال ضره
له منك تدبير لأطوار أمره
دعاك وقد ضاق الخناق بوزره
دعاك ولا يرجو سواك لفقره"
" وأنت الذي تدعى لكل شديد



تدارك عظيم العفو ما هو حامل
بحط وزك الآن ما هو عامل
يؤمل هذا العبد والجود شامل
وما ظن يوما ان يخيب آمل"
" بباب كريم في غناه حميد



ببابك عبد السوء يحمل أصره
يغوث اعلانا وتعلم سره
ملظ بمحبوب الدعا لك دهره
ولم يك يشقى في دعائك عمره"
" ومنك يرجى اليوم كل مزيد



عرفتك رب العرش عرفان موقن
بما تتلقى المخلصين تلقني
الهي اقمني في رضاك وابقني
الهي تداركني بلطف واغنني"
" بواسع رزق من نداك عتيد



الهي كان الكون في العدم استكن
فأظهرت منه ما تحرك أو سكن
ولم يك الا ما تكونه ولن
فمهما ترد شيئا يكن بمقال كن"
" فهلا بكن تقضتي بأوسع جود



الهي والجود الالهي كامل
تمن به لا تقتضيه عوامل
على البر والفجار جودك هامل
يجود به من جوده العمر شامل"
" على كل موجود بكل وجود



توجهت الآمال لله أجمع
ولم يبق غير الله من فيه أطمع
الهي ترى ذلي وفقري وتسمع
فما كان لي في غير جودك مطمع"
" وجودك منه طالارفي وتليدي



وجودك يا ذا الجود أوثق حيلة
وجودك يا ذا الجود غيث محيلتي
وجودك روحى في الكروب الجليلة
وجودك اذ عز الشفيع وسيلتي"
" وجودك اذ عز البريد بريدي



لئن حال ما بيني وبينك حائل
من الذنب واستعصت على الوسائل
فاني ملح بالدعا لا ازائل
واني لوقاف ببابك سائل"
" لفضلك راج منك نجح وعودي



الهي نفسي لا تبوء بخسرها
ولا قنطت من يسرها بعد عسرها
ولا سئمت من ضيقها تحت أسرها
وقد دفعتني الكائنات بأسرها"
" اليك ولم تحفظ وثيق عهودي



قصدتك ربي اذ عرفتك واحدا
وجدتك ربي اذ علمتك واجدا
الى من أرد الوجه مولاي جاهدا
واني ان زايلت بابك قاصدا"
" سواك فقد أبرمت نقض عقودي
رفعت اليك الكف يا خير رافع
وأحسنت ظني فيك بين قواطعي
وما معك اللهم ليس بما معي
وحاشاك عن ردي وقطع مطامعي"
" لشؤم جدودي واتضاح جمودي



أحاطت بهذا لعبد سود المصائب
وجد ولكن سهمه سهم خائب
وما السعي ان لم يتصل بالمواهب
وان كان سعي لا يفي بمطالبي"
" وان حظوظي عن مناي قيودي



معوقة قصدي مضيق رحابها
تناصبني رغم الأماني حرابها
اذا فتحت بابا فللشر بابها
فان بقصدي الله تغدو صعابها"
" وان عظمت قدرا أذل مقود



ومن يعتزز بالله عز ومن له
تولى ففي الحالات يرفع ذله
ومن ذل في تمجيده لم يذله
ومن يتمسك بالاله تكن له"
" اذا رامها العنقا أذل مصيد



رأى الله للإسلام مني قائما
وسل عزومي لو تحققن صارما
فأصبحت بين العزم والدرك هائما
ولما رأيت الحظ عني نائما"
" وكان قيامي فيه مثل قعودي



وكان اجتهادي كالتقاعد جاثما
وصرت لما ابني كما كنت هادما
تريني الأماني شكل ما كنت حالما
وان فعالي مثل مالي كلاهما"
" لدارس دين الله غير معيد



اذا تم أمر كنت في الماء راقما
وان أحكم التدبير حكما تصارما
كاني لحزمي مثل عزمي مزاحما
وان لساني مثل كفي كلاهما"
" لاظهار دين الله غير مفيد



ومن عثرات الجد أني طالما
رمى الغدر تدبيري فأثبت ما رمى
واني لا آوى من الصدق عاصما
وان حسامي كاليراع كلاهما"
" لأعداء دين الله غير مبيد



أرى نصر ربي من أداء أمانتي
وهيهات عزت مكنتي ومكانتي
وحالت الى خرط القتاد اعانتي
ودهري لم يأذن بغير اهانتي"
" واكرام خصم للاله عنيد



أجاهد كيد الدهر بالعزم والعنا
وقض الحصا من مطلبي كان الينا
كأن محالا كل ما كان ممكنا
وغاية محصولي المواعيد والمنى"
" وان وعود الغدر أي وعود



أهم بنصر الله والجد ممسكي
ولو خضت فيه مهلكا بعد مهلك
ومن لي وقد سد التخاذل مسلكي
ولم يبق عندي اليوم الا تمسكي"
" بعروة ركن للاله شديد



وتفويض أمري للمدبر خيرتي
واسقاط تدبيري وتعطيل حيلتي
وترك عرى الأسباب من كل وجهة
جمعت همومي وانتجعت بهمتي"
" الى باب وهاب الجدود مجيد



الى باب من أغنى وأقنى وأنعما
الى باب قهار أهان وأكرما
الى باب من أفنى وأحيا وأعدما
الى باب من يدعوه في الأرض والسما"
" ومن فيهما من سيد ومسود



الى باب من جدي بذلي لجده
الى باب من درك الأماني بقصده
الى باب من تعنو الوجود لمجده
الى باب من في كل يوم بحمده"
" له أي شأن في الأنام جديد



الى باب رب العالمين ومكرم ال
مطيعين خير الراحمين مقسم ال
مواهب شكار لصالح ما عمل
الى باب خير الناصرين وأكرم ال"
" فيدين خير الفاتحين ودود



الى باب جبار السموات غالب ال
جبابر ذي البطش الشديد المراقب ال
أمور ومن يقصده للأحتمي قبل
الى باب وهاب الممالك قالب ال"
" كراسي قهار لكل عنيد



الى القاهر المبدي المعيد اختياره
الى الحكم العدل الذي عز جاره
الى المتولي من اليه فراره
الى مالك الملك العظيم اقتداره"
" الى من له الأملاك خير عبيد



ضرعت اليه مخبت القلب عافيا
ذليلا ضعيفا عاجزا متفانيا
برئيا اليه من نفوذ محاليا
وقوفا على أبوابه منه راجيا"
" قيام حظوظي في العلى وجدودي



عسى رحمة منه وعطف ونظرة
وموهبة تنهل منه ملثة
وعارفة من جوده ومودة
فتخرق لي فيه العوائد نفحة"
" سماوية من مبدئ ومعيد



فتبرأ من حق الجاهدين ذلتي
وتعلو بها في نصرة الله كلمتي
ويبسط لي ان شاء اتمام نعمتي
حظوظا يقوم به الدهر فيها بخدمتي"
" ويسعى بما لا يشتهيه حسودي



على قائم بالقسط ارسال أيده
فيطلقني من غل عجزي وقيده
حظوظا كفت عن عَمر وكون وزيده
تقوم بتدبير الاله وكيده"
" لأمر عليه لم أكن بجليد



معاجلة خصمي بأخذ يمينه
وبعث بلاياه وقطع وتينه
تقر لشرع الله عين أمينة
وتسعى بما يرضي الاله لدينه"
" اذا ما أمات الحق كل مريد



الهية قد ساقها الله منجدا
مظفرة لا يستقر لها العدى
يفل بها عرش الضلال من اهتدى
بها قام من قلبي الأئمة بالهدى"
" وكانت لرسل الله قبل وجودي



يخص شؤوني فتحها ويعمها
يصرف لي في الكون قهرا أتمها
وتجلى بها الجلى ويفرج همها
يتم بها النعما على متمها"
" قديما على خير الخلائق صيد
متى تتجلى بالفتوحات ساعة
متى لعيال الله تلقى استطاعة
متى ينصر القرآن سمع وطاعة
ومن لي بهذا في زمان مضاعة"
" به سنن الاسلام بين قرود



ومن لي وسيف العدل بين جفونه
وللجور سيف شاهر في يمينه
ومن لي وأهل الله تحت متونه
ومن لي بأن يرضى الاله لدينه"
" بتعطيل أحكام ورفض حدود



ومن لي بأن يرضى بسلطان مفسد
مغير بحرب الاستقامة منجد
مذل لعز المؤمنين معبد
ومن لي بأن يرضي لأمة أحمد"
" وقد سامها بالخسف كل كنود



ومن لي بحرب الله تصعق جنده
وما حول مخلوق اذا لم يمده
وما النصر ان لم ينصر الله عبده
ومن لي بأنصار الى الله وحده"
" اشداء بأس في الحروب أسود



كرام اذا شدوا وُصبر على الأذى
لهم غيرة في الله لم يشربوا القذى
اذا برقوا لم ينفذ الخصم منفذا
تباري النعام الربد خليهم اذا"
" بحيء على نصر المهيمن نودى



صناديد يبغون المنية مفزعا
ولا يردون العيش الا تذرعا
يبيعون لله النفوس تطوعا
يغاث بهم داع الى الله قد دعا"
" وخوصم في ذات الاله وعودي



ومن لي بسهم من يد الله مرسلا
يفضفض حيزوم الأعادي مجدلا
اذا انقض هز الكون وارتعد الملا
ومن لي بسهم يقطع الهام والطلى"
" ويفري من الأعداء كل وريد



تسعر نار الحرب منه المضارب
بوارقه تنهل منها المعاطب
لهزته الفتح المبين مصاحب
حسام لدين الله والله ضارب"
" بحدية والهيجاء ذات وقود



يسابق لمح الطرف في سلب مهجة
ويفعل فعل اللطف في كل كربة
يكاد يبس الأرض منه بلمعة
ولو عارض الشم الجبال بضربة"
" لناحت على طود أشم فقيد
الهي عدو الله يشفي غليله
سبيلك يدنيها ويعلي سبيله
يغالب أمر الله حتى يحيله
فيا غارة الله اغضبى وخيوله"
" اركبي ومواضيه انعمي بورود



ودائرة السوء استمري بدورة
عليه ومقت الله خذه بسورة
ويا بطشة الله اسحقيه بثورة
ومني على الأعداء منك بزورة"
" تريحهم من كفرهم بلحود



ومزقهم اللهم كل ممزق
بأهلك غلبا فيلقا بعد فيلق
ونكل بهم وأمحقهم بالتفرق
ويا رب مزق كل سور وخندق"
" عليهم وحصن شامخ ووصيد



طغوا في بلاد الله لما تطقهمُ
وتغييرك اللهم لم يعتنقهمُ
وانك بالمرصاد اللهم خذهم وبقهمُ
وقد مكروا فامكر بهم وأذقهم"
" عواقب مكر في البلاد شديد



لقد وطئوا الدنيا برجس مرجس
وعاثوا بظلم في عبادك مضرس
شياطين ملعونين من كل ملبس
فطهر بقاع الأرض منهم بأنفس"
" من البغي تجريها بكل صعيد



الهي قبيل جاحد لك قد غوى
يعاديك لا يألو على حربك انطوى
أبده ومن والاه وحيا وما حوى
وشرد بهم في كل أرض فلا سوى"
" قتيل ومأسور يرى وطريد



بغيرتك اللهم يا حامي الحمى
بسطوتك اللهم يا رافع السما
سميع دعائي كن عليهم مدمدما
وصب عليهم سوط منتقم كما"
" لعاد وفرعون جرى وثمود



وعذبهم نكر العذاب ودنهمُ
وشدد عليهم وطئة واهنهم
وعن كل خزي ربنا لا تصنهم
ولا تبق ديارا على الأرض منهم"
" فما قوم نوح منهم ببعيد
متى تخفق الرايات فوق مؤزر
مظفرة تجري بجيش مظفر
الهي أيد قائم الحق وانصر
وعجل بنصر منك للدين مظهر"
" وعن كيد من عاداك غير مكيد



متى يتجلى الله بالعدل مشرقا
يقيم به برا وليا موفقا
يرافقه نصر من الله أشرقا
يقوم بأرباب الديانات والتقى"
" ويسطع نور الحق بعد خمود



متى السمحة البيضاء ترقى سماءها
متى عزة الاسلام تحمي فناءها
متى فطرة التوحيد تلقي رجاءها
وتنشر أعلام العلوم لواءها"
" بأسياف عدل لم تلق بغمود



سيوف اقتدار حاكمات بوارق
قواصل حكم بالرقاب لواصق
بأنوار عدل الله زهر شوارق
يدبرها ماضي العزيمة حاذق"
" بانفاذ أمر الله غير مَؤُود



همام يعم الكون بالقسط عادلا
له عصمتا جد وجد تعادلا
بفارق سلطان من الله صائلا
تذل له الآساد حتى النقاد لا"
" تذاد عن المرعى بأطلس جيد



تجسم من نور التقى حشود درعه
حريص على أصل الجهاد وفرعه
يراقب نور الله في رحب ذرعه
أمين على دين الاله وشرعه"
" خليفته المأمون خير رشيد



يذل له وعر الأعادي وسهلها
على خطة عدل ولله عدلها
يجلي بها عن فترة الدهر جهلها
به قرت الدنيا عيونا وأهلها"
" على العدل والاحسان منه شهودي
الهي أقمني ذا الجلال بفطرة
أقيم بها الأحكام في كل ذرة
وحقق بلطف منك للحق نصرتي
ومن على عبد دعاك بنظرة"
" تجلي على الآفاق شمس سعودي



بدعوتك اللهم عبدك قائم
وقد درست منها الهي المعالم
عساها كسير الشمس تلك العزائم
فتشمل من في الأرض حتى أراهم"
" الى الله أنصاري وفيه جنودي



بحولك هذا العبد ثبت يقينه
وسلطانك الأعلى أجل معينه
أعني من تأييده بمكينه
فاحشد في نصر الاله ودينه"
" ومن قام بالدين الحنيف حشودي



أقمني بنور منك قطيا مسددا
لملة خير الرسل غوثا مجددا
على بسيطة في العلم والوجد والهدى
فأصبح منصورا مطاعا مؤيدا"
" بفتح وتمكين وجاه سعيد



حمى الله عبدا مخلصا ان يهينه
ومنتصرا لله ان لا يعينه
لقد مد اخلاصي اليك يمينه
عسى ولعل الله يظهر دينه"
" على كل دين لم يكن بسديد



عسى ولعل الله يسمع دعوتي
ويسري خفي اللطف في حل كربتي
وتعظم في نصر المهيمن مكنتي
فتخضر آمالي وتورق منيتي"
" ويثمر في دوح المكارم عودي



الهي إما عزني ما أريده
فان بفتح الله يدنو بعيده
وان بروح الله يجلى شديده
فانك فعال لما قد تريده"
" قدير على ما شئت خير مريد



الهي أحزاني اليك بثثتها
الهي آمالي اليك حثثتها
الهي بارك وقفة قد لبثتها
الهي استجب دعوى اليك بعثتها"
" وقد طال ترجيعي بها ونشيدي



عهود خلاص أمجددتني مقامها
جواهر ذكر أعصمتني عصامها
موارد صفو أشربتني أوامها
عقود ثناه قد أجدت نظامها"
" وان كنت للأشعار غير مجيد



وألتُ بها عزما وجهد البلا نزل
الى باب حي لا يزال ولم يزل
له المثل الأعلى وجل عن المثل
قصدت بها باب المليك ولم تزل"
" على بابه الآمال خير وفود
وصل وسلم مثل معلوم ما يجري"
" به القلم الأعلى من الخلق والأمر
بلا أمد يأتي ولا منتهي حصر"
" على المصطفى الهادي محمد البر



وأصحابه والآل خير شهود