المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد على البراك



رمضان ابراهيم ابو احمد
11-02-2010, 07:33
نقل احد المشتركين فى منتدى النخبة عدة اسئلة موجهة الى الشيخ عبد الرحمن ناصر البراك , كلها فى المتشابهات وكلها طعن ولمز فى الاشاعرة
الاسئلة عن معانى اليد والساق والاصابع وقد رددت عليه هناك واحببت ان انقل هذا الرد الى هنا للفائدة وأخذ رأى الاخوة الافاضل لزيادة التوضيح :
هذه شهادة موثقة على التجسيم المحض لله تعالى
فالشيخ لم يرد على السؤال اصلا : اذا كانت صفات الله تعالى معلومة المعنى فما معناها ؟ ما معنى الصفات الخبرية مثل اليد والاصابع والقدم والمجيء والهرولة والنزول وغير ذلك ؟ لم يجب بأى جواب , وكل ما قاله كلام عام , والعجيب أنه كلام عقلي وليس نقلي وهو يدعي السلفية والالتزام يالنصوص ,
واليك هذه النقاط التي توضح فساد مذهب الشيخ وبطلانه , القائم اساسا علي تقليد ابن تيمية تقليدا اعمي
1- الشيخ يدعي معرفة المعني وحينما سئل عن معني اليد لم يجد الا اليد الحقيقية اى الجارحة , ام ان هناك يد وهمية تضيفها لله تعالي ؟ فاذا كانت يد وهمية فسوف تلجأ مضطرا للتفويض او التأويل , وبهذا ضربت بكلام العرب الذى نزل به القرآن عرض الحائط , قال ابن الاعرابى [ اليد النعمة , واليد القوة , واليد القدرة , واليد الملك , واليد السلطان , واليد الطاعة , واليد الجماعة , واليد الاكل –تقول ضع يدك أي كل , واليد الندم , ومنه يقال –سُقط في يده أي ندم , وأُسقط أي ندم وفي التنزيل العزيز [ ولما سقط في أيديهم ] أي ندموا , واليد الغياث , واليد منع الظلم , واليد الاستسلام , واليد الكفالة في الرهن , فأي المعاني اولي من بعضها , وبأي مخصص خصصنا اليد بمعني الجارحة ؟ وبأي محدد ؟ ومن الذي يحدد اذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد ؟
2- تدبر هذا الكلام للامام القرطبي فى تفسيره لقوله تعالى { وقالت اليهود يد الله مغلولة } المائدة 64 , [ قال الحسن , المعني يد الله مقبوضة عن عذابنا , وقيل انهم لما رأوا النبى صلى الله عليه وسلم فى فقر وقلة مال , وسمعوا { من ذا الذى يقرض الله قرضا حسنا } ورأوا النبي صلى الله عليه وسلم يستعين بهم فى الديات , قالوا إن اله محمد فقير , وربما قالوا بخيل وهذا معني قولهم { يد الله مغلولة } فهذا على التمثيل , كقوله { ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك } ويقال للبخيل –جعد الانامل , ومقبوض الكف , وكز الاصابع , ومغلول اليد , واليد في كلام العرب تكون للجارحة , كقوله تعالى { وخذ بيدك ضغثا } وهذا محال على الله تعالى , وتكون للنعمة , تقول كم لى على فلان من يد , وتكون للقوة , قال تعالى { واذكر عبدنا داود ذا الايد} اى ذا القوة , وتكون يد الملك والقدرة , قال تعالى { قل ان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء } وتكون بمعنى الصلة , قال تعالى { مما عملت ايدينا انعاما } اى مما عملنا نحن , وقال { او يعفو الذى بيده عقدة النكاح } اى الذى له عقدة النكاح , وتكون بمعنى التأييد والنصرة , قال صلى الله عليه وسلم { يد الله مع القاضى حتى يقضى , ومع القاسم حتى يقسم } وتكون لاضافة الفعل الى المخبر عنه تشريفا له وتكريما , قال تعالي { قال يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت بيدى } فلا يجوز ان يحمل على الجارحة لأن البارى جل وتعالى واحد لا يجوز عليه التبعيض , ولا على القوة والملك والصلة [ اى لا تحمل اليد فى خلق آدم على الجارحة ولا على القوة والملك ولا على النعمة والصلة , لماذا ؟ انتبه ] لأن الاشتراك يقع حينئذ [ اى بين خلق آدم وخلق ابليس ] بين وليه آدم وعدوه ابليس , ويبطل ما ذكر من تفضيله عليه فلم يبق الا ان تحمل على صفتين تعلقتا بخلق آدم تشريفا له دون خلق ابليس , تعلق القدرة بالمقدور , لا من طريق المباشرة , ولا من حيث المماسة , ومثله [ اى يقال نفس هذا الكلام ] فيما روى انه عز اسمه وتعالى علاه وجدّه , انه كتب التوراة بيده , وغرس دار الكرامة بيده لاهل الجنة , وغير ذلك تعلق الصفة بمقتضاها ]
3- انتهى كلام الامام القرطبى ويتضح انه يمنع الاشتراك بين آدم ولىّ الله وابليس عدو الله فما بالك بمن يتحدث عن الاشتراك بين الله وعبيده ؟ فأيهما أعلم ؟ البراك . الذى يصر على ان الله له يد حقيقية , اخذ بها قبضة من تراب الارض , وشكلها بيده على هيئة آدم , تعالى الله عن ذلك , ام القرطبى الذى ينزه الله عن الاعضاء والجوارح ؟ ام ان الامام القرطبى جهمى ومعطل وخارج عن اهل السنة والجماعة ؟ وبهذا يتضح ان السلف واهل السنة والجماعة عند البراك هم ابن تيمية وابن عبد الوهاب فقط لا غير , وهل البراك لم يقرأ تفسير القرطبى ويطلع على هذا الكلام ؟ ام انه اطلع عليه وضرب به عرض الحائط ؟ من أجل عيون ابن تيمية الذى صحح حديث الشاب الامرد , وصححه أيضا الشيخ الراجحى فى موقعه حيث قال هو حديث ثابت , وهذه عقيدة البراك الحقيقية , والعجيب ان الشيخ البراك فى اول سؤال استدل على الاثبات بقوله تعالى { فآمنوا بالله ورسوله والنور الذى أنزلنا } ما هو هذا النور ؟ هو القرآن الكريم , وهل هو نور على الحقيقة ام لابد من التأويل ؟ ما الرد يا شيخ ؟
4- وهذا سؤال اضافى للبراك : بالله عليك يا شيخ هل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى اى حديث [ تحمل هذه الاخبار على الظاهر والحقيقة ] ؟ وهل ورد هذا القول عن اى صحابى ؟ ام انهم فوضوا العلم الى الله تعالى ؟ كان الصحابة ومعهم النبي صلى الله عليه وسلم راجعون من صلح الحديبية فى العام السادس من الهجرة وعددهم حوالى الف واربعمائة صحابى , ونزل قول الله تعالى { ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم } فهل سأل صحابى واحد عن معنى يد الله ؟ وهل هى على الظاهر والحقيقة ام لا ؟ وهل سأل المنافقون ؟ وهل سأل كفار مكة ؟ وهل سأل اليهود ؟ الكل لم يسأل , فمن أين لك انها على الحقيقة ؟ وكذلك قل فى كل الاخبار التى يوهم ظاهرها مشابهة الله للحوادث هل قرأت خطبة الوداع ؟ حينما قال النبي صلى الله عليه وسلم { اى شهر هذا ؟ } قالوا الله ورسوله اعلم , قال { اى بلد هذا ؟ } قالوا الله ورسوله اعلم , مع انهم يعلمون اسم الشهر واسم البلد , فاذا كانوا يفوضون العلم لله ورسوله فيما يعلمون , فما بالك بما لا يعلمون ؟
5- من تشوهت فطرته كيف سيفهم المعنى الصحيح للصفات الخبرية ؟ قلت بأنه يدعى ويوضح له المعنى , هل توضح له المعنى السابق انها على الحقيقة والظاهر ؟ وما المعيار عندك للتفرقة بين الفطرة السليمة والمشوهة ؟ يا اخى قال الله تعالى { والله اخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والابصار والافئدة قليلا ما تشكرون } العقل يولد صفحة بيضاء ويكتسب الخبرات والتجارب والعلم عن طريق الحواس , فلن يفهم الا التجسيم والامثلة المجسمة من الواقع ومن هنا يتبين معنى الايمان بالغيب اى ما غاب عن الحواس , فلن يفهم العقل الا بمثال ولذلك خاطبنا الله بما نفهم وضرب لنا الامثال , قال تعالى { وتلك الامثال نضربها للناس وما يعقلها الا العالمون } { وتلك الامثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون } فاذا قلت لاى انسان –سمكة –شجرة –يد فلن يفهم الا ما رآه فى حياته فاذا قلت يد الله فلن يفهم الا اليد الحقيقية التى بمعنى الجارحة فاذا قلت ليست بمعنى الجارحة فلا بد من التأويل لانها ستكون يد وهمية , فالحل عند الاشاعرة اما التأويل واما التفويض مع اعتقاد تنزيه الله تعالى عما لا يليق به ,
6- سؤال آخر للشيخ البراك ومن سار خلفه وصدق كلامه , هل تركع وتسجد فى صلاتك لاله جلس على العرش له يدين وقدمين وعينين واصابع ؟ ما الفرق بينه وبين الصنم على الارض الذى حاربه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ الا ان هذا على الارض وهذا فى السماء ؟ هل هذا ما امرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ هل هذا الهك ؟ وأين رأسه ؟ هل ورد هذا اللفظ فى القرآن والسنة ؟ ام ستضيفه من عندك حتى تكتمل الصورة ؟ والله تعالى ذكر الساق ولم يضفها لنفسه فأين الساق الثانية ؟ والله تعالى ذكر اليد والايدى واليدين فأيها تضيفه الى الله تعالى ؟ وذكر النبى صلى الله عليه وسلم اصبعين يقلب بهما القلوب , فأين بقية الاصابع ؟ ولا يخدعنك حديث الحبر اليهودى فإن النبى صلى الله عليه وسلم لم يضف فيه الاصابع الى الله تعالى ولكنه تبسم من كلامه وانتم فسرتم التبسم بالموافقة وهذا لايجوز لانه تقول عليه بلا علم . ما لم يقل , واذا فسرت التبسم بالموافقة فلم تنكر على الاشاعرة ان يفسروا الرضا والمحبة بإرادة الثواب والغضب بارادة العقاب ؟ وخاصة ان النبى صلى الله عليه وسلم اجاب الحبر اجابة كلها تنزيه لله تعالى عن الجوارح والاعضاء , قال{ وما قدروا الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه } من اين لك ان التبسم موافقة ؟ ام انه التقليد الاعمى لابن تيمية والهوى والشهوة وكراهة الاعتراف بالحق خشية فقد المكانة والزعامة
7- هل لازلت مصرا على معرفة المعنى ؟ سئل ابو بكر رضى الله عنه بم عرفت ربك ؟ قال : عرفت ربى بربى ولولا ربى ما عرفت ربى , قيل له وكيف عرفت ربك ؟ قال : العجز عن الادراك ادراك والبحث فى ذات الله اشراك , افضل شيء الاعتراف بالعجز وهذه درجة لايلقاها الا الذين صبروا وما يلقاها الا ذو حظ عظيم