المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من خواطري "حوار النفس والروح"



أحمد صلاح الصوي
26-12-2009, 16:33
إخواني الكرام.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

خطرني في معنى الارادة وكيف أن النفس أمارة بالسوء "والنفس كالطفل ان لم تهمله شب على حب الرضاع وان تفطمه ينفطم" فجاءتني هذه الخواطر في حوار بين الروح النقية والنفس الامارة بالسوء... فأحببت أن أضعها في منتدانا الكريم..

اختلت نفسي العصية
ترتجي مني المعية
تسأل الروح برفق
هل أداوي فيك عيا
فاستقام الروح حرا
حسبك يا نفس غيا
ويحك أمارة السوء
تطلبي لي النار كيا
فبكت نفسي وقالت
لست يا روح بغيا
تهمتي أني عدو
رغبتي طرح الحجية
فاستجاب الروح فضلا
افرغي ما في الخبية
فاستمالت نفسي وظنت
بنصحها صارت نبيا
مالي أراك في خمول
عن سعد ما في الدنيا
عن كل حلو وانبساط
تنتشي فيه هنيا
تطلب الجاه رفيعا
تطلب المال وصيا
أو عاشقا ترتقي في
الحب هائما وفيا
أو شاعرا تسبي القلوب
كساحر يهوي الخفيا
يسلب العقل كلام
كل ما فيه نديا
فالتمس يا روح نصحي
واغتنم رفقا سويا
واستلم قول نبي
وارتدع قولا فريا
فاستجب لمولاك ساعة
واستزد أخرى رضيا
فاستنار الروح ذكرا
يطلب العون دعيا
يحتمي فرضا ونفلا
يرتقي وردا زكيا
اقبلي يا نفس هيا
نذكر المولى سويا
تفهمي سعدا طويلا
تطلبي بدر البرية
تكسبي همي وفزعي
تحذري ختما شقيا
تطلبي خلدا رغيدا
تهربي سعيا جثيا
واعلمي سر جوابي
كالذي رجوت عليا
اسلبي قلبا عصيا
غري يا دنيا غبيا
واشكري ربا رحيما
ساترا روحا نسيا
باعثا نورا حليما
خاتما رسلا نبيا
واقبلي مني دعاء
تربحي فيه المعية
كوني يا نفس صديقة
ارجعي راضية مرضية