المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتابة التمائم وتعليقها عند الامام أحمد بن حنبل



مصطفى حمدو عليان
03-11-2009, 12:25
كتابة التمائم وتعليقها لا بأس بها عند سيدنا الامام أحمد بشرط أن تكون بالآيات القرآنية والأحاديث المأثورة ..
قال ابن القيم في زاد المعاد:""
قال المروزي : وقرأ على أبي عبد الله - وأنا أسمع - أبو المنذر عمرو بن مجمع حدثنا يونس بن حبان قال سألت أبا جعفر محمد بن علي أن أعلق التعويذ فقال إن كان من كتاب الله أو كلام عن نبي الله فعلقه واستشف به ما استطعت . قلت أكتب هذه من حمى الربع باسم الله وبالله ومحمد رسول الله إلى آخره ؟ قال أي نعم . وذكر أحمد عن عائشة رضي الله عنها وغيرها أنهم سهلوا في ذلك . قال حرب ولم يشدد فيه أحمد بن حنبل قال أحمد وكان ابن مسعود يكرهه كراهة شديدة جدا . وقال أحمد وقد سئل عن التمائم تعلق بعد نزول البلاء ؟ قال أرجو أن لا يكون به بأس . قال الخلال وحدثنا عبد الله بن أحمد قال رأيت أبي يكتب التعويذ للذي يفزع وللحمى بعد وقوع البلاء .
كتاب لعسر الولادة
قال الخلال حدثني عبد الله بن أحمد : قال رأيت أبي يكتب للمرأة إذا عسر عليها ولادتها في جام أبيض أو شيء نظيف يكتب حديث ابن عباس رضي الله عنه لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين { كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ } [ الأحقاف 35 ] { كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها } [ النازعات 46 ] . قال الخلال أنبأنا أبو بكر المروزي أن أبا عبد الله جاءه رجل فقال يا أبا عبد الله تكتب لامرأة قد عسر عليها ولدها منذ يومين ؟ فقال قل له يجيء بجام واسع وزعفران ورأيته يكتب لغير واحد ويذكر عن عكرمة [ ص 328 ] ابن عباس قال مر عيسى صلى الله على نبينا وعليه وسلم على بقرة قد اعترض ولدها في بطنها فقالت يا كلمة الله ادع الله لي أن يخلصني مما أنا فيه فقال يا خالق النفس من النفس ويا مخلص النفس من النفس ويا مخرج النفس من النفس خلصها . قال فرمت بولدها فإذا هي قائمة تشمه قال فإذا عسر على المرأة ولدها فاكتبه لها . وكل ما تقدم من الرقى فإن كتابته نافعة .
[ حكم كتابة بعض القرآن وشربه ]
ورخص جماعة من السلف في كتابة بعض القرآن وشربه وجعل ذلك من الشفاء الذي جعل الله فيه . كتاب آخر لذلك يكتب في إناء نظيف { إذا السماء انشقت وأذنت لربها وحقت وإذا الأرض مدت وألقت ما فيها وتخلت } [ الانشقاق 41 ] وتشرب منه الحامل ويرش على بطنها .
كتاب للرعاف
كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يكتب على جبهته { وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر } [ هود : 44 ] . وسمعته يقول كتبتها لغير واحد فبرأ فقال ولا يجوز كتابتها بدم الراعف كما يفعله الجهال فإن الدم نجس فلا يجوز أن يكتب به كلام الله تعالى . كتاب آخر له خرج موسى عليه السلام برداء فوجد شعيبا فشده بردائه { يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب } [ الرعد 39 ] . كتاب آخر للحزاز يكتب عليه { فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت } [ البقرة 266 ] بحول الله وقوته . كتاب آخر له عند اصفرار الشمس يكتب عليه { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم } [ الحديد 28 ] . [ ص 329 ] ورقات لطاف بسم الله فرت بسم الله مرت بسم الله قلت ويأخذ كل يوم ورقة ويجعلها في فمه ويبتلعها بماء . كتاب آخر لعرق النسا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم رب كل شيء ومليك كل شيء وخالق كل شيء أنت خلقتني وأنت خلقت النسا فلا تسلطه علي بأذى ولا تسلطني عليه بقطع واشفني شفاء لا يغادر سقما لا شافي إلا أنت...."" .

جعفر محمد علي
24-11-2009, 11:14
بارك الله بك على هذه النفائس