المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حقيقة عقيدة الشيخ الصابوني حفظه الله تعالى؟



عثمان خليل إبراهيم
07-10-2009, 00:52
بسم الله الرحمن الرحيم
من خلال الاطلاع على تفسير الشيخ الصابوني في كتابه صفوة التفاسير لقوله تعالى " وإذا سألك عبادي عني فإني قريب " تبين لي أن الشيخ الصابوني نقل كلام ابن تيمية والتجسيم واضح في كلام ابن تيمية إذ أنه استدل بهذه الاية على العلو والفوقية وذلك موجود في التفسير ويمكنكم مراجعة الكلام بالتفصيل
وأنا أعلم أن الشيخ الصابوني من علماء الشام ومقيم في المدينة المنورة
فهل لديكم أي تفسير لما نقله الصابوني واستدل به من كلام ابن تيمية في تفسير هذه الاية
وشكرا

عثمان خليل إبراهيم
08-10-2009, 08:41
ولماذا جاء الصابوني بهذا الاستلال في هذا الموضع علما أنه يوجد مواضع كثيرة لياتي فيها بكلام ابن تيمية رحمه الله

علي عبد اللطيف
08-10-2009, 11:48
بسم الله
لو نقلت ما ذكره في التفسير لنرى معك حقيقة كلامه...

علي بن الشيخ
08-10-2009, 23:09
ما وجدته في تفسيره:

(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ) أي أنا معهم أسمع دعاءهم، وأرى تضرعهم وأعلم حالهم كقوله: (ونحن اقرب اليه من حبل الوريد) (أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) أي أجيب دعوة من دعاني إذا كان عن إيمان وخشوع قلب (فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُومِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) أي إذا كنت أنا ربكم الغني عنكم أجيب دعاءكم فاستجيبوا أنتم لدعوتي بالايمان بي وبطاعتي ودوموا على الايمان لتكونوا من السعداء الراشدين... ثم شرع تعالى في بيان تتمة أحكام الصيام...

نقلته لكم من صفحة 122 الجزء الاول
طبعة دار القرآن الكريم - بيروت
سنة 1402 هـ / 1981 م

سمير محمد محمود عبد ربه
10-10-2009, 23:12
ما وجدته في تفسيره:

(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ) أي أنا معهم أسمع دعاءهم، وأرى تضرعهم وأعلم حالهم كقوله: (ونحن اقرب اليه من حبل الوريد) (أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) أي أجيب دعوة من دعاني إذا كان عن إيمان وخشوع قلب (فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُومِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) أي إذا كنت أنا ربكم الغني عنكم أجيب دعاءكم فاستجيبوا أنتم لدعوتي بالايمان بي وبطاعتي ودوموا على الايمان لتكونوا من السعداء الراشدين... ثم شرع تعالى في بيان تتمة أحكام الصيام...

نقلته لكم من صفحة 122 الجزء الاول
طبعة دار القرآن الكريم - بيروت
سنة 1402 هـ / 1981 م

أين الخطأ في كلامه أخونا علي؟
أين التجسيم؟

علي عبد اللطيف
11-10-2009, 08:01
أين الخطأ في كلامه أخونا علي؟أين التجسيم؟ سل عثمان صاحب الموضوع...

عثمان خليل إبراهيم
11-10-2009, 23:56
عذرا منكم سادتي ساتيكم بالنص كاملا ان شاء الله

علي عبد اللطيف
15-10-2009, 08:42
أين النص؟!

ياسر فاضل مهدي
16-10-2009, 00:24
حسب علمي ان الشيخ الصابوني من اهل السنة والجماعة أشعري العقيدة ومن اهل التصوف ،
ومن قال غير هذا فعليه الدليل الواضح الجلي الذي لا يقبل الاحتمال ، لا كما ذُكِر ، علاوة على ان الرجل تحت حرب من قبل ابن باز وابن عثيمين والزينو

، ولك ان تقول : معاداة هؤلاء المشبهة لا يدل على اشعريته .
الا انه غير مفيد دليلا على فساد عقيدته فهو ان لم يكن اشعريا تصريحا فلم يخالف الاشاعرة لا تصريحا ولا تلميحا ، الا ان سلوبه الخطابي في بعض المواطن قد لا يوضح الصورة ... والله أعلم

جلال علي الجهاني
16-10-2009, 12:17
النص الذي أشار له الأخ موجود في صفوة التفاسير، وهو قوله في تفسير الآية المشار إليها في ذكر فوائد تتعلق بها ما نصه:


الرابعة: قال الإمام ابن تيمية: "وهو سبحانه فوق العرش رقيب على خلقه مهيمن عليهم، مطلع إليهم، فدخل في ذلك الإيمان بأنه قريب من خلقه"، وفي الصحيح: "إن الذي تدعونه أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته" وما ذكر في الكتاب والسنة من قربه ومعيته، لا ينافي ما ذكر من علوه وفوقيته، فإنه سبحانه ليس كمثله شيء.

وهذا النص وحده لا يدل على عقيدة فاسدة، لأن مجرد ذكر اللفظ دون تبيين معناه يمكن حمله على التفويض في المعنى إذا ثبتت العبارة في ألفاظ الشارع الحكيم ..

وتجسيم ابن تيمية وانحرافه في باب العقائد لم يتفطن له الكثير من العلماء في عصرنا، وذلك أنهم لم يدققوا فيما كتب في باب العقائد، إما بسبب بعدهم عن طرائق علم الكلام التي تبحث في المسائل العقائدية بالتفاصيل العقلية، أو بسبب اطلاعهم على جزء مما كتب ابن تيمية ولم يقرأوا ما كتب كاملا في هذا الباب ..

ثم إن الدعاية التي وجدت بين الناس بسبب نشر المجسمة في زماننا -وكانوا يتسترون باتباع الحديث والسلف- شاركت في وضع مكانة لابن تيمية لا يستحقها عند التحقيق والتدقيق، إذ لا يصح أن يكون إماماً للمسلمين من زل في مسائل خطيرة في باب الاعتقاد ..

نسأل الله السلامة والموت على الإسلام والإيمان والإيقان، بجاه سيد ولد عدنان ..

والله تعالى أعلم وأحكم ..

سعيد فودة
16-10-2009, 12:58
جزاك الله خيراً يا شيخ جلال على هذا الجواب...
وعلى كل حال، فمن علم حال ابن تيمية فلا يصحُّ له أن يستدل بأقواله على عقائد الحق، أما إن كان مراده إيناس المخالفين، فعليه التنبيه لذلك لدفع احتمال الاغترار...والله الموفق

عثمان خليل إبراهيم
17-10-2009, 01:03
بارك الله بكم سيدي جلال على هذه الافاضة الطيبة وأشكر سيدي العالم الرباني الكبير سعيد فودة حفظه الله تعالى على المرور والاضافة الطيبة
وأعتذر عن تأخري في وضع النص وذلك لانشغالي
إنني استنكرت نقل الشيخ الصابوني لنص ابن تيمية وعدم تنبيهه حين النقل حتى يؤنس المخالفين كما تفضل سيدي الاستاذ سعيد فعالم كبير كالشيخ الصابوني المعروف بأشعريته يجب أن لا يغفل عن هذا الأمر ولكن يبدو أن النقل للكلام لغاية في نفس يعقوب
أشكركم جميعا وخاصة سيدي جلال الذي أفاض وأغنى

عمر شمس الدين الجعبري
01-03-2019, 18:25
بوركتم {ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا}