المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الباقلاني واعجاز القران



جمال حسني الشرباتي
11-09-2004, 20:17
القاضي إبن بكر الباقلاني و موقفه من اعجاز القرآن
=========================

يرجع الباقلاني اعجاز القرآن الى ثلاثة مظاهر :
===========
1 . اخباره عن الغيوب : قال الباقلاني " ذكر اصحابنا و غيرهم في ذلك ثلاث اوجه من الاعجاز احدها انه يتضمن الاخبار عن الغيوب و من ذلك ما وعد الله نبيه عليه السلام من انه سيظهر دينه على الاديان
==============
2 . امية الرسول : قال البقلاني : " و الوجه الثاني من وجوه اعجاز القرآن انه كان معلوما من حال النبي عليه السلام انه كان امياً لا يكتب و لا يحسن ان يقرأ و كذلك كان معروفا من حاله انه لم يكن يعرف شيئاً من كتب المتقدمين و اقاصيصهم و انبائهم و سيرهم ثم اتى بجمل ما وقع و حدث من عظيمات الامور و مهمات السير "
==============

3 . بديع النظم : و يرجع الباقلاني ذلك الى وجوه عشرة هي :

أ . ان القرآن الكريم جملة يخالف معهود كلام العرب ، قال : " انما هو على تصرف وجوهه و تباين مذاهبه خارج عن المعهود من نظام معهود كلامهم و مباين للمألوف من ترتيب خطابهم ، و ل اسلوب يختص به و يتبين في تصرفه عن اساليب الكلام المعتاد "

ب . و هو ان القرآن على طوله و امتداده قد جاء في اعظم درجات الفصاحة و التناسب بالبلاغة و التشابه بالبراعة أي ان علوه كان على درجة واحدة .

ج . عدم التفاوت في الدرجة الفنية اذ لا يختلف و لا يتفاوت على اختلاف الوجوه التي جاء فيها من قصص و جدل و حكم و اعذار و انذار .

د . حسن خروجه من غرض الى غرض .

هـ . مخالفته لمعهود كلام الجن كما هو مخالف لمعهود كلام البشر .

و . اشتماله على الصور الفنية التي عرفها العرب من ايجاز و اطناب و جمع و تفريق و استعارة ...

ز . ابتداعه للالفاظ التي عبر بها عن المعاني الشرعية من غير سبق اليها .

ح . تميز الكلمة في القرآن بالرونق و الفصاحة .

ط-كون مجموعة الحروف المقطعة والتي في بدايات بعض السور تشكل المجموعات التي قسمت اليها حروف المعجم

ي-خروج القران بجملته عن الوحشي المستكره والغريب المستنكر والصنعة المتكلفة
.....

جمال حسني الشرباتي
12-09-2004, 03:16
السلام عليكم

--------------

انا لا ارى ان مظاهر الاعجاز ثلاثة انما يتجلى الاعجاز في مظهر واحد فقط


هو --بديع نظمه وقمة بلاغته ومخالفته لمعهود كلام العرب


----بذلك حصل التحدي

خالد حمد علي
12-09-2004, 03:45
ما هو الإشكال عندكم يا سيدي جمال في كون الإخبار عن الغيب من مظاهر الإعجاز القرآني؟

جمال حسني الشرباتي
12-09-2004, 04:36
الى صاحب المستقبل الواعد نايف


السلام عليكم



ماذا يمكن ان نجيب القائل

--اسلم معكم انه اخبر عن الغيوب ولكن هذا لا لا يستلزم ان عباراته معجزة لا يستطيعها بشر

كل ما في الامر ان الاخبار عن الغيب دال على ان المخبر اتى بما اخبر من عند الله

خالد حمد علي
12-09-2004, 13:19
بارك الله بكم سيدي جمال ( حمامة المنتدى)

لكن هل إعجاز القرآن محصورٌ في عباراته فحسب ؟؟


الذي أعتقده يا سيدي جمال (وإن أخطأتُ فصحح لي) أنّ القرآن معجزٌ، والإعجاز هو التحدي ، فيكون إخبار الله عز وجل في كتابه الكريم عن أخبار الغيب ؛ هو تحدٍ للمعارضين وإعجاز لهم بأن يأتوا بمثل ذلك ، فيحصل بهذا الوجه إعجازٌ للخصوم.

جمال حسني الشرباتي
12-09-2004, 15:20
نايف

التحدي الذي نقول به يجب ان ينطبق على كل القران


لا على ايات مختارات منه


فلو قال قائل سلمنا لكم انه معجز لاخباره عن الغيوب


ونؤمن بتلك الايات فقط اما ما سواها فلا


ما جوابنا حينئذ؟


ونقطة اخرى انه كان حتى زمن الرسول عليه الصلاة والسلام اناس لهم اتصال بالجن يترصدون خبر السماء

وذلك حتى تلقفتهم الشهب فانعدمت معرفتهم بالغيب

هل يقال عن كلام هؤلاء انه معجز لعلمهم ببعض الغيوب؟


الجواب طبعا لا


والشىء الوحيد في كافة الايات هو العلو البلاغي الذي لا يستطيعه بشر