المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معاملة الجنب



سمير محمد محمود عبد ربه
12-06-2009, 20:59
اخواني سؤال فقهي:
هل من التقى ختانه بختان زوجه يحرم عليه مس المصحف أو قراءته وغير ذلك مما يحرم على المنزل منيه من أفعال، أم هو كمن نقض وضوءه فقط؟
أجيبونا بارك الله فيكم.

محمد فيصل الجيماز
13-06-2009, 18:50
قال اصحابنا فالتقاء الختانين أن تغيب الحشفة في الفرج فإذا غابت فقد حاذى ختانه ختانها والمحاذاة هي التقاء الختانين وليس المراد بالتقاء الختانين التصاقهما وضم أحدهما إلى الآخر فانه لو وضع موضع ختانه علي موضع ختانها ولم يدخله في مدخل الذكر لم يجب غسل باجماع الامة . ( مقتبس من المجموع للإمام النووي )
فيكون أخي الفاضل المسألة لها ثلاث حالات :
1- إلتقاء مع إدخال الحشفة فهذا يوجب الغسل و يحرم عليه ما يحرم على الجنب.
2- إلتقاء بدون إدخال يعني فقط إلتصاق بدون حائل فهذا يبطل الوضوء لأنه لمس بغير حائل فيحرم عليه ما يحرم على المحدث حدث أصغر .
3- نفس التي قبلها و لكن يوجد حائل بينهما و لم ينزل شيء فلا يحرم عليه إن كان على وضوء .

سمير محمد محمود عبد ربه
15-06-2009, 01:20
أخي محمد بارك الله فيك، هذه الصورة الجديدة جميلة.
لكن بالنسبة لكلامك أخي الفاضل، فعندما نقلت من المجموع نقلت بوجوب الغسل، قرأتها عدة مرات من كتب أخرى ككتاب الإقناع. لكن لم تنقل إن كان يلزم منه تحريم ما يحرم على الجنب حفظك الله تعالى، أم أنه يفهم ضمنا؟ أرشدنا بارك الله فيك.

محمد فيصل الجيماز
15-06-2009, 14:00
أخي محمد بارك الله فيك، هذه الصورة الجديدة جميلة.
لكن بالنسبة لكلامك أخي الفاضل، فعندما نقلت من المجموع نقلت بوجوب الغسل، قرأتها عدة مرات من كتب أخرى ككتاب الإقناع. لكن لم تنقل إن كان يلزم منه تحريم ما يحرم على الجنب حفظك الله تعالى، أم أنه يفهم ضمنا؟ أرشدنا بارك الله فيك.

أخي الفاضل الصورة واضحة إذا التقى الختانان مع إدخال الحشفة فقد وجب الغسل لأنه أصبح جنب و الجنب تحرم عليه هذه الأشياء المذكورة و منها قراءةالقرآن و لو بعض آية فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تقرأ الحائض و لا الجنب شيئاً من القرآن )) رواه الترمذي وابن ماجه
و يباح أذكاره لا بقصد القرآن أي الآيات التي فيها ذكر لله تعالى أو الدعاء.
فتكون النتيجة نزول مني أو جماع من غير إنزال = أن يكون أو نكون على جنابة = الجنب يحرم عليه ما يحرم المحدث و زيادة عليها أمور أخرى مذكورة في مظانها من كتب الفقه .
أخي الفاضل إن إطلاق إسم الجنب يكون على ماذكرنا و الحيض و النفاس و خروج الولد جافاً لهم نفس أحكام الجنب فإن لم تشمل الأحكام هذه الحالات فمن تشمل إذاً ؟
فالمقصود من عبارة ( ويحرم على الجنب ) هم هؤلاء المذكورين .
والله أعلم

سمير محمد محمود عبد ربه
15-06-2009, 22:13
شكرا أخي محمد على التوضيح بارك الله فيك،