المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاصول الاساسية الثمانية لدار العلوم



فيصل عبدالله صومار
16-04-2009, 10:31
الاصول الاساسية الثمانية لدار العلوم التي وضعها لها وقررها موسسها الامام النانوتوي

إن الشيخ محمد قاسم النانوتوي الذي يرجع إليه فضل تأسيس دار العلوم قد وضع لدار العلوم أصولاً أساسية ثمانية، أعملها في شؤونها واجرى أمور دار العلوم عليها منذ يومها الاول، ثم جرى عليها من جاء بعدها من المشرفين عليها، ويرى من له معرفة تامة بها وبدار العلوم واحوالها، أن سر نجاحها - بعد فضل الله سبحانه وتعالى وتوفيقه - هو في التزام العمل بهذه الاصول، وهي كما يلي:
1- ليواصل السعي رجال العمل والادارة قدر المستطاع لتوفير العطايا والتبرعات وليستخدموا غيرهم لهذا العمل المثمر.
2- ليبذل الناصحون للمدرسة المساعي الحثيثة لابقاء طعام الطلاب وتكثير عددهم.
3- على أعضاء المجلس الاستشاري أن يراعوا دائماً الامور الصالحة للمدرسة ولا يُصروا على آرائهم الخاصة، ولو حان الوقت - لا سمح الله - لأن يكرهوا مخالفة آرائهم ويستاؤوا منها، لتزلزل كيان المدرسة وتزعزع أساسها، فعليهم أن يشيروا في شؤونها على مباشرة الامور بكمال الخلوص والنصوح لها، مراعياً لصلاحها في سياق إظهار آرائهم وسباقها، ويقبلوا بسعة الصدر رأي غيرهم من المستشارين ولو كان رأيهم خلاف ما يرون.
وعلى المدير أن يستشير أصحاب الراي وأولي النظر في الامور الهامة ، سواء كانوا من أعضاء المجلس الاستشاري أو غيرهم من الزوار الكرام الناصحين للمدارس الاسلامية ذوي البصيرة والرأي في الامور، وقد يلزم هذا فإنه إذا ما أمكنه ولم يقدر أن يستشير أعضائ المجلس لسبب ما، وقد استشار عددا معتداً به من أصحاب البصيرة والراي، فلا يبنغي لاحد أن يسخط عليه ويغضب على أنه لم يستشر، وإن لم يستشر - المدير - احدا (وعمل برأيه فقط) فلاهل الشورى حق الانتقاد والاعتراض.
4- على الاساتذة ان يعتصموا بحبل الاتفاق والوئام ولا يتفرقوا فيما بينهم مشربا ومسلكا، ولايهتكوا حرمة الاخرين، فلو لم يعملوا بع لتوقفت نشاطات المدرسة وغربت شمس رقيها.
5- لابد من الاساتذة من اتمام المقررات الدراسية، حسب النظام الذي قرروه سابقا - او حسبما يبدو لهم فيما بعد - والا لم تعمر هذه المدرسة بالطلاب، ولو عمرت لكانت غير نافعة لهم.
6- ما دامت المدرسة لا تحظى بوسيلة مادية ثابتة قائمة، تجري نشاطاتها ان شاء الله العقار بشرط التوجه الى الله تعالى. ولو حصلت لها أية وسيلة مؤكدة مثل العقار او المصنع او وعد وعهد من ملك صادق الوعد محكم القول، لذهبت نعمة الرجوع الى الله والتوجه اليه، ولتوقف نزول عونه، وحدث ونشأ النزاع والجدال بين رجال العمل والادارة، فعليهم ان يراعوا ويهتموا في دخل المدرسة والميزانية ان تكون الحال في نوع من فقدان عدة وعتاد.
7- ان مساهمة الحكومة او الامراء في امور المدرسة الادارية تحلق اشد الضرر بها.
8- إن إعانات ومساعدات من لا يجري وراء السمعة الزائفة الكاذبة تعود البركة فان اخلاص نية المساعدين وحسنها يؤثر في ترقيتها وتدعيم كيانها(1).
__________________________
(1) مائة وسبعة عشر عاما لدار العلوم، وتاريخ دار العلوم