المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظنوني بعظمة الله في الكون



سمير محمد محمود عبد ربه
02-10-2009, 00:51
في قوله تعالى: (( وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ)).
في هذه الآية تستثيرني خاطرة، تقول: بما أن هذه المصابيح وهي الشهب والنيازك، قد جعلت رجوما للشياطين عندما تحاول السماع، إذن فهي لا توجد إلى في السماء الدنيا فقط، وبذلك فإنها حسب ظنوني لا توجد إلا في المجموعة الشمسية، فإذا كان هذا صحيحا فإن ظنوني صحيحة، معناه أنه لا يوجد هناك مذنبات أو شهب خارج المجموعة الشمسية.
وربما أن السماء الدنيا ليست على المجموعة الشمسية فقط، فكل نجم يعتبر سماء دنيا بما يدور حوله من كواكب.
والله تعالى أعلى وأعلم.

سمير محمد محمود عبد ربه
15-10-2009, 00:37
بعد هذا يتبين لنا من خلال هذا البحث بأن الذين يقولون أن الأرض لها سبعة طبقات صلبة قد افتقروا إلى اتدقيق، وإنما هي كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا تركب البحر إلا حاجا أو معتمرا أو غازيا في سبيل الله فإن تحت البحر نارا وتحت النار بحرا)) أخرجه أبو داود.
فكيف وضعوا هذه الطبقات بالرغم من أن أعمق حفرة قاموا بحفرها بحسب علمي يصل عمقها إلى ثلاثة عشر كيلو مترا فقط، بالرغم من أن نصف قطر الأرض قد بلغ ستة آلاف كيلو متر وزيادة!!!!!!!!!
وقالوا أيضا أن اللب هو كتلة صماء، وهذا فيه مغالطة، بل الب مائع متحرك، لأن الله تعالى عندما خلق الأرض جعلت تميد، فأرساها بالجبال.
والله تعالى أعلى وأعلم.